شبكة الكفيل العالمية
الى

مسابِقةً الزمن ومتخطّيةً نسبَ الإنجاز: ملاكاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة تصل الى مراحل متقدّمةبمشروع ردهة علاج مصابي كورونا

ما زالت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، متواصلةً بأعمالها الخاصّة بمشروع ردهة علاج المصابين بوباء كورونا المستجدّ، التي ستكون ملحقةً بردهة الحياة في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة، المخصّصة لاستقبال وعلاج المصابين بهذا الوباء، من دون كللٍ أو ملل واصلةً الليل بالنهار من أجل إنجازه، ضمن التوقيات الزمنيّة المحدّدة له وبالمواصفات والتصاميم الخاصّة به، وقد وصلت الى مراحلها النهائيّة.
شبكةُ الكفيل كانت متواجدةً في موقع العمل والتقت بالمهندس محمد مصطفى الطويل الذي بيّن قائلاً: "بحمد الله تعالى وببركات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وبهمّة وتضافر جهود خدمته استطعنا أن نصل الى مرحلة مهمّة من مراحل إنجاز هذا المشروع، وهي مرحلة الإنهاءات التي تتميّز بكثرة تشعّبها وتفاصيلها، لكنّها لم تقف عائقاً في سبيل إتمام المشروع الذي بدأت ملامحه تظهر للعيان يوماً بعد آخر، وها هي الأعمال تسير بصورةٍ متوازية وعلى شكل خطوط عملٍ واحدة تكمّل الأخرى، وعلى مدار 24 ساعة بواقع ثلاث وجبات".
وأضاف: "إنّ ما تبقّى من الأعمال وفي كلا الجناحَيْن هو:
- السقوف الثانويّة للجناح الثاني، وقد وصلت نسبة إنجازها الى مرحلة متقدّمة.
- مرحلة عزل الأرضيّة عن الجدران وصلت الى نسبة أكثر من (70%).
- الأعمال الكهربائيّة من تسليك وإنارة وقواطع، وصلت لما نسبته (78%).
- أعمال السباكة وتوصيلات مياه التصريف الصحّي والإسالة والملحقات الأخرى، وصلت نسبة إنجازها الى (90%)".
يُذكر أنّ الملاكات العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، باشرت وبتوجيهٍ مباشر من سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء وبناء ردهاتٍ لإنعاش المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة ومستشفى الهنديّة العامّ، وبإشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، وذلك كإجراءٍ احتياطيّ إذا استجدّ شيءٌ -لا سمح الله-، وكاحتياطٍ لقاعات دار الحياة في المدينة المخصّصة لاستقبال مثل هكذا حالات.
تعليقات القراء
1 | أبو عبدتلله | 05/04/2020 19:57 | المملكة العربية السعودية
ما شاء الله تبارك حفظ الله جميع المسلمين في مشا ق الأرض ومغاربها.
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: