شبكة الكفيل العالمية
الى

الشروعُ بأعمال إكساء الأرضيّة بعد إنجاز التقطيع الأساسيّ الخاصّ بإنشاء ردهة إنعاشٍ للمصابين بوباء كورونا في مستشفى الهنديّة

شرعت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بأعمال إكساء أرضيّة ردهة إنعاش المصابين بوباء كورونا، المُقامة على مساحةٍ من مستشفى الهنديّة العامّ بحجر الكرانيت، فيما تتواصل الأعمال في إنجاز البُنى التحتيّة التي وصلت إلى نسبة إنجاز (60%).

المهندس المنفّذ كرار بريهي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "بعد أن أُنجزت أعمال التقطيع الأساسيّة التي رافقها فتحُ نوافذ خاصّة بكلّ غرفةٍ منفردة، إضافةً إلى النوافذ الخاصّة بغرف الكادر الطبّي، باشرت الملاكاتُ الهندسيّة والفنيّة بأعمال إكساء الأرض بحجر الكرانيت، بعد رفع مستوى الأرض للردهة بمادّة الحصى".

مبيّناً: "ترافق أعمالَ الإكساء الأعمالُ الخاصّة بالبُنى التحتيّة، التي تتضمّن تركيب أنابيب الصرف الصحّي وغيرها من الخدمات، وهذه الأعمال تتطلّب جهداً مضاعفاً، حيث يتوجّب أوّلاً إزالة الصبّ الكونكريتيّ القديم عن مسارات الإمدادات".

مضيفاً: "كما تمّ الانتهاء من تثبيت القواعد الحديديّة الخاصّة بالنوافذ، وتُجرى الاستعداداتُ للشروع بأعمال التقطيع النهائيّة بعد أن تُنجر مرحلة الإكساء، وهناك أعمالٌ تسير بالتوازي معها، منها أعمال الصباغة للقواطع المُنجزة والتغليف، وغيرها من الأعمال التي لا تسبّب تعارضاً مع سير الأعمال الرئيسيّة".

يُذكر أنّ المكان الذي تُنشَأُ عليه الردهة عبارة عن هيكلٍ كونكريتيّ مفتوح ومصمّم لأغراضٍ أخرى، لذا كانت المراحل الأولى للعمل هي تقطيع المساحة البالغة (1500م2) إلى صالاتٍ كبيرة منعزلة، وفق مخطّطٍ معتمدٍ ومصادقٍ عليه من قِبل الجهة المستفيدة.

والأعمال الأوّليّة تأخذ وقتاً وجهداً أكثر لكون أنّ المساحة مغلقة وصُمّمت لأغراضٍ أخرى، لكن ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عازمون على إنجازها ضمن التوقيتات الزمنيّة المحدّدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: