شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن دعمه للمرابطين في معركة كورونا: مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة يقدّم (٤٠٠٠) وجبة للقوّات الأمنيّة

رفد مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة القوّات الأمنيّة المكلّفة بحفظ الأمن وإجراءات حظر التجوال الوقائيّ، المتّخذ للحدّ من انتشار وباء كورونا في محافظة كربلاء المقدّسة، بـ(4000) وجبةٍ غذائيّة وتوزيعها عليهم ميدانيّاً، وذلك تثميناً لما يبذلونه من جهدٍ خلال هذه الفترة وتقديراً لهم.
المبادرةُ بحسب ما أوضحه مسؤولُ قسم المضيف الحاج عادل الحمامي: "جاءت بالتزامن مع الذكرى العطرة لولادة الإمام المنتظر(عجّل الله فرجه الشريف)، وبناءً على توجيهات الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وهي جزءٌ من حزمة مبادراتٍ تبنّتها خلال هذه الفترة، وذلك تثميناً للجهود المبذولة والمخلصة والعمل البطوليّ الكبير الذي تقدّمه صنوفُ وتشكيلات وزارتَيْ الداخليّة والدفاع، في التضحية بأنفسهم ضمن خطوط الصدّ الأولى من أجل إنقاذ أرواح المواطنين، والحفاظ على صحّتهم وسلامتهم من وباء كورونا الفتّاك".
وأضاف: "تمّت تهيئةُ (4000) وجبةٍ غذائيّة بالإضافة إلى الفواكه والحلويّات، وتمّ توزيعها ميدانيّاً على جميع قواطع المحافظة الأمنيّة، من سيطراتٍ ثابتة ومتحرّكة وجوّالة وصولاً الى مداخلها الخارجيّة، وستكون لنا حملاتٌ أخرى في قادم الأيّام إن شاء الله".
من جانبه أعرب اللواء أحمد علي زويني قائد شرطة محافظة كربلاء المقدّسة والمنشآت عن عظيم شكره وخالص امتنانه إلى صمّام أمان البلاد مرجعيّتنا الدينيّة العُليا، لما أبدته من دعمٍ وإسنادٍ منقطع النظير لجميع أبناء الشعب العراقيّ من دون استثناء وفي جميع الظروف والأوقات، موصلاً وافر شكره وتقديره إلى العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية وجميع منتسبيها، لدورهم الداعم والساند والمشرّف والمتميّز خلال أزمة كورونا، وهذا ما تعوّدنا عليه منهم دائماً وفي جميع الظروف الصعبة التي يمرّ بها بلدنا الحبيب، وفي ختام حديثه تضرّع الى الله العليّ العظيم أن يرفع هذه الغمّة وهذا البلاء والوباء عن هذه الأمّة إنّه نعم المولى ونعم المجيب.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: