شبكة الكفيل العالمية
الى

معملُ مياه الكفيل يتّخذُ إجراءاتٍ احترازيّة للوقاية من وباء كورونا

أعلن مديرُ معمل مياه الكفيل الأستاذ قحطان جياد عبود عن اتّخاذ حزمةٍ من الإجراءات الوقائيّة للحدّ من انتقال وباء كورونا، وبما يسهم في المحافظة على سلامة العاملين من جهة وسلامة المنتج من جهةٍ أخرى، وذلك باتّباع آليّات أقرّتها خليّةُ العتبة العبّاسية المقدّسة وجاءت متماشيةً مع التوصيات والتوجيهات الصادرة من الجهات ذات العلاقة، في كيفيّة التعامل وقائيّاً مع المنشآت الصناعيّة ومنها التي تكون على تماسٍّ مباشرٍ مع المستهلك.
وأضاف: "إنّ معمل المياه يعمل وفق شروط الصحّة والسلامة العامّة المُقرّة من قِبل وزارة الصحّة العراقيّة، لكنّنا في هذه الفترة قد كثّفنا من هذه الإجراءات مع إضافة بعض الفقرات، ومن جملة ما نقوم به مسبقاً وحاليّاً هو:
- اتّباع طرق تعقيمٍ تتناسب مع الأزمة الراهنة ومطابقة للمواصفات العراقيّة والعالميّة.
- إجراء أعمال تعقيمٍ وتعفيرٍ دوريّة وبصورةٍ مستمرّة على جميع مفاصل المعمل الإنتاجيّة والعاملين فيه.
- زيادة عمليّات فحص المُنتج من مرّة كلّ أسبوع الى مرّة كلّ يوم، من قِبل مختبر المعمل أو مختبر العتبة العبّاسية المقدّسة للمياه إضافةً الى دائرة صحّة كربلاء.
- إخضاع العاملين لمحاضراتٍ وإرشاداتٍ صحّية تحثّهم على اتّباع الطرق الصحيّة الصحيحة في الوقاية من هذا الوباء، مع التأكيد على التزامهم بارتداء غطاء الرأس والكمّامة والقفّازات الطبّية.
- إجراء أعمالٍ إضافيّة لتطهير وتعقيم مصادر مياه المعمل الخام، إضافةً الى الموادّ الداخلة في صناعته كأقداح المياه وصناديق الخزن.
وأكّد جياد: "على الرغم من فرض حظر التجوال إلّا أنّ منتجاتنا لم تنقطع عن الوصول الى المستهلك، وبنفس السعر القديم دون حدوث أيّ زيادةٍ فيها، مع أنّ هناك زيادة في الطلب عليها ومع صعوبة نقل الموادّ الأوّلية التي نحتاجها في المعمل لإدامة تواصل إنتاجه".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد اتّخذت العديد من الإجراءات الاحترازيّة للوقاية من فايروس كورونا المستجدّ، وعملت على اتّباع التعليمات الوقائيّة الصادرة من الجهات الصحّية المختصّة، سواءً على مستوى العتبة المقدّسة أو المدينة القديمة أو المحافظة على نحوٍ عام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: