شبكة الكفيل العالمية
الى

المباشرةُ بأعمال منظومة التبريد الصحّية الخاصّة بردهة المصابين بكورونا في مستشفى الهنديّة العام

باشرت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، العاملة في مشروع ردهة إنعاش المصابين بوباء كورونا المنفَّذ من قِبلها، لصالح مستشفى الهنديّة العام في قضاء الهنديّة جنوب محافظة كربلاء المقدّسة، بأعمال منظومة التبريد الصحّية الخاصّة بالردهة وبالتوازي مع أعمالٍ أخرى تُجرى معها.

هذا بحسب ما أفاد به لشبكة الكفيل المهندسُ المُقيم للمشروع كرار بريهي، وأضاف: "وفقاً لما هو مخطّطٌ له فإنّ أعمال الردهة تسير بوتيرةٍ تصاعديّة وبشكلٍ تتابعيّ، وقد باشرنا اليوم بمنظومة التبريد الصحّية الخاصّة بها والتي تتلاءم مع الحالات التي تستقبلها، وكانت بداية العمل بتثبيت (الدكتات) الخارجيّة لخطّ سحب الهواء الداخليّ، لكون أنّ المنظومة تتألّف من خطّين، خطّ مخصّص لدفع الهواء النقيّ وضخّه عبر (دكتات) خاصّة موزّعة على غرف الردهات، وخطّ آخر وظيفته سحب الهواء الداخل وطرحه للخارج بعد أن تتمّ عمليّة تعقيمه وتعفيره ممّا علق به من فايروسات".

مبيّناً: "الأعمال بدأت من الخارج بتثبيت مقاطع (الدكتات) التي تبلغ أبعادها (50سم × 35سم)، ويتمّ ربطها بطريقةٍ خاصّة بعد أن تمّ تصنيعها في ورش قسم الصيانة الهندسيّة تبعاً للقياسات المطلوبة".

وبيّن بريهي: "تُجرى بالتوازي مع هذه الأعمال أعمالٌ أخرى، منها أعمال إكساء الأرضيّات التي شارفت على الانتهاء ووصلت نسبة إنجازها الى (98%)، وبنفس نسبة الإنجاز كذلك وصلت أعمال إكساء أرضيّات الوحدات الصحّية، كما تمّ الانتهاء من أعمال التقطيع والتغليف وما رافقها من أعمال كالصبغ والأعمال الكهربائيّة وغيرها، وجميعها تسير ضمن نسقٍ واحد وحسب تخصّص كلّ فريق".

يُذكر أنّ ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة باشرت يوم (6 شعبان ١٤٤١هـ) الموافق لـ(٣١ آذار ٢٠٢٠م)، بإنشاء ردهة إنعاشٍ للمصابين بوباء كورونا لصالح مستشفى الهنديّة العامّ، وذلك كبادرةٍ تكافليّة للمساهمة في تعزيز الإجراءات الوقائيّة من فايروس كورونا، والردهة تُقام على مساحةٍ تبلغ (1500م2) وتحتوي على 35 غرفةً (سويت) مفردة، تُضاف إليها غرفٌ للتعفير وللصيدليّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: