شبكة الكفيل العالمية
الى

المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يُجري جولةً ميدانيّة لمشروع ردهة المصابين بكورونا في مستشفى الهنديّة ويُثني على جهود العاملين فيه

أجرى المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) جولةً ميدانيّة للاطّلاع على آخر ما وصلت إليه أعمال مشروع بناية ردهة إنعاش المصابين بكورونا في مستشفى الهنديّة العام، الذي يُنفّذ حاليّاً من قِبل ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة في قضاء الهنديّة جنوب محافظة كربلاء، ووصلت نسبُ الإنجاز فيه الى (90%).
وقد رافق سماحته وفدٌ من العتبة المقدّسة ضمّ نائب أمينها العام وعدداً من أعضاء مجلس إدارتها ورئيس قسم المشاريع الهندسية فيها، وكان في استقبالهم مديرُ مستشفى الهنديّة، واطّلع الوفد على سير الأعمال ونسب الإنجاز التي حقّقت تقدّماً ملحوظاً والتي تسير ضمن التوقيتات الزمنيّة ومخطّطاتها الفنّية والهندسية.
نائب الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عباس موسى أحمد بيّن لشبكة الكفيل: "زيارة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) تأتي ضمن سلسلة الزيارات والجولات الميدانيّة التي يقوم بها للمشاريع التي تنفّذها ملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث كانت له زيارة وجولة في مفاصل مشروع بناية ردهة معالجة وإنعاش المصابين بكورونا، الذي تنفّذه ملاكاتُ العتبة المقدّسة في مستشفى الهندية العام، وقد اطّلع سماحته واستمع لشرحٍ مفصّل عن مراحل العمل والى أيّ نسبٍ وصلت، وقد أشاد بالجهد الذي تبذله ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة وبذلته منذ تسلّمها هذا المشروع، الذي سيُشكّل إضافةً نوعيّة لمستشفى الهندية العام الذي يعاني أساساً من قلّة في سعته السريريّة، لاستقبال الحالات الطارئة وفي مقدّمتها حالات الإصابات بكورونا، كما حثّهم على بذل المزيد من أجل إنجازه ضمن المدّة المحدّدة له، مشيراً الى أنّه سيكون منجزاً يُضاف الى سجلّهم الحافل بالإنجازات وخاصّة في هذه الفترة، وقد أوعز سماحته للقائمين على المشروع بإضافة بعض الفقرات التي تُسهم في تحقيق خدماتٍ إضافيّة للردهة والتي سيتمّ استثمارها في حال القضاء على الوباء، كردهة إنعاشٍ مضافة الى ما هو موجودٌ في المستشفى"، وأكّد المهندس عبّاس كذلك: "أنّ مثل هكذا زيارات تزيد من عزيمة العاملين وتشحذ هممهم لبذل ما في وسعهم، وهذا هو دأب العتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها، فهي تعمل دائماً على دعم وإسناد ملاكاتها على مختلف اختصاصاتهم".
يُذكر أنّ إنشاء هذه الردهة جاء كبادرة إنسانية من العتبة العبّاسية المقدّسة لدعم الخدمات الطبّية، ومن أجل المساهمة في تعزيز الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة، ولتقليل الزخم على ردهة الحياة في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية إذا ما حدث شيء أو استجدّ طارئ –لا سمح الله-، كذلك لكون أنّ قضاء الهنديّة يعتبر من أكبر أقضية المحافظة ويبعد عنها نحو (20كم)، وينفّذ المشروع بالتنسيق مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة وبمتابعة شعبة الشؤون الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة، ويقام على مساحةٍ تقدّر بـ(1500) متر مربّع وبواقع (35) غرفة مفردة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: