شبكة الكفيل العالمية
الى

بالفيديو.. وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا: كيف نستهلّ شهر رمضان في زمن الوباء؟

ونحن على أعتاب شهر الرّحمة والمغفرة -شهر رمضان المبارك-، ألقى وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) كلمةً أكّد فيها على أهمّية الاستعداد والتهيّؤ نفسيّاً وروحيّاً وعقليّاً في ظلّ هذه الظروف لاستقبال هذا الشهر المبارك؛ والعمل على استثماره الاستثمار الأمثل لأنّ هذا الشهر الكريم هو شهرٌ عظيم ومبارك، وفرصةٌ ثمينة يجب الحرص على استثمارها على أحسن وجه وبأفضل صورة.
كما تطرّق سماحتُه في الجزء الثاني من الكلمة الى الوضع الراهن من تداعيات وباء كورونا، وقد أوجز ذلك في نقطتين مهمّتين:
الأولى: عموم الناس لابُدّ لهم من الالتزام بجميع الوصايا والإرشادات الطبّية والصحّية التي تبنّتها الجهاتُ ذات العلاقة والاختصاص، وأن يحافظوا على سلامتهم وصحّتهم وأن لا يعرّضوا أنفسَهم للخطر أو غيرَهم، فلابُدّ من التقيّد بهذه الوصايا لأنّه غير مرخّصٍ لأحدٍ المجازفة بصحّته أو صحّة الآخرين.
الثانية: الملاكات الطبّية التي بذلت جهداً كبيراً وما زالت، يجب عليها أن توحّد خطابها حتّى لا يكون عامّة الناس لديهم تشويش، فلابُدّ أن تكون هناك مركزيّة بالخطاب، وأن لا تخضع لضغوطات غير علميّة، وأن تكون مبنيّة على أُسُسٍ علميّة رصينة وتكون واضحة، مع مراعاة تكثيف الجانب الإعلاميّ وتغذيته بالمعلومة الحديثة.
لمتابعة الكلمة اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: