شبكة الكفيل العالمية
الى

تقنيةٌ حديثة يمتلكُها مستشفى الكفيل التخصّصي تُسرّع بتحديد نوع الأورام

يمتلك مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء تقنياتٍ تعطي نتائج سريعة ودقيقة للفحص النسيجيّ الخاصّ بالأمراض السرطانيّة، وهي تقنيّة التقطيع المنجمد (frozn section)، فيما أكّد أطبّاء عاملون في المستشفى أنّ تلك التقنيّة تُضاهي ما موجود في الدول الأخرى.
مسؤولُ وحدة الفحص النسيجيّ في مختبر المستشفى د. نزار جبار بين لشبكة الكفيل: "إنّ مختبراتنا تمتلك أجهزةً وتقنياتٍ حديثة ومواكِبةً لما هو موجود في مستشفيات الدول المتقدّمة، ونسعى دائماً الى أن تكون خدماتُنا مطابقة لمعايير الجودة العالميّة".
وأضاف جبار: "انّ أهمّ ما يُميّز مختبراتنا هو امتلاكها تقنية التقطيع المنجمد (frozn section)، الخاصّة بتحليل أنسجة الأورام وتحديد النوع الخبيث أو الحميد منها"، موضّحاً: "أنّ هذه التقنيّة تعمل على تحليل خزعة الورم وإعطاء النتائج للطبيب الجرّاح وهو في صالة العملياّت خلال مدّةٍ أقصاها (20) دقيقة، وتُساعدُه على اتّخاذ القرار في عمليّات رفع الأورام".
من جانبه بيّن اختصاصي جراحة الأطفال في المستشفى د. سرمد الربيعي: "انّ تقنيّة التقطيع المنجمد المتوفّرة في مختبرات مستشفانا مهمّة جدّاً، لكونها سريعة في إعطائنا النتائج ونحن داخل صالة العمليّات لنتّخذ القرار الصائب فيما يخصّ رفع الأورام"، لافتاً الى أنّ: "هذه التقنية لها دورٌ كبير في عمليّات شلل القولون وعمليّات الأمعاء الدقيقة والغليظة للأطفال، لا سيّما حديثي الولادة والتي تتطلّب سرعةً في الإجراءات".
وأضاف الربيعي: "في السنوات السابقة كان المريض يخضع لعمليّةٍ أولى لأخذ خزعةٍ من الورم، وعمليّة ثانية لرفعه بعد مدّة في حال أثبتت الفحوصاتُ المختبريّة أنّه (غير حميد)، وهذا يُعرّض المريض لمضاعفات العمليّات"، موضّحاً أنّ: "التقنيّة قلّلت كثيراً من المخاطر على المريض، فضلاً عن اختصار الوقت والأموال ونتائجها دقيقة".
من جهته أوضح اختصاصي جراحة الدماغ في المستشفى الطبيبُ التركيّ مصطفى أغكون: "أنّ تقنيّة (frozn section) مهمّة جدّاً في عمليّات أورام الدماغ، فهي تبيّن لنا جنس الورم ومنطقة انتشاره، وتمكّننا من اتّخاذ القرار ونحن داخل صالة العمليّات بشأن الاستئصال"، مبيّناً أنّ: "التقنيات الطبّية المتوفّرة في مستشفى الكفيل في مجال جراحة الدماغ مشابهة لما متوفّر في مستشفيات تركيا، وهذا عاملٌ رئيس في نجاح عمليّاتنا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: