شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تنجز مشروع بناية ردهة الحياة الثالثة في مستشفى الهنديّة العام

انجزت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة مشروع بناية ردهة الحياة الثالثة، والذي نفذ خلال (٢٤) يوماً فقط لصالح مستشفى الهنديّة العام، كبادرةٍ تكافليّة لدعم المؤسّسات الصحّية وكإجراءٍ احترازيّ وقائيّ للحدّ من تفشّي وباء كورونا والسيطرة عليه.
وهذه البناية هي الثالثة التي تنفّذها ملاكاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة من خلال قسم الصيانة الهندسيّة فيها خلال شهرٍ واحد فقط، بعد أن تمّ إنجاز ردهة الحياة في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبيّة في محافظة كربلاء المقدّسة، وأخرى في محافظة النجف الأشرف.
وقد بذلت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة -بحسب ما بيّنه المهندس المُقيم للمشروع كرار بريهي- "قصارى جهدها لأجل إنجازه ضمن توقيتاته الزمنيّة ومواصفاته الفنّية المُعدّة له، على الرغم ممّا رافقته من صعوباتٍ تنفيذيّة لكونه نُفّذ على هيكلٍ خرسانيّ مُعدّ لمُنشأٍ آخر يختلف كلّياً عمّا نُفّذ مؤخّراً، لكنّ الإرادة والإصرار والعزيمة كانت حاضرةً فاستطاعت الملاكاتُ العاملة وفي وقتٍ قياسيّ أن تتغلّب على جميع الصعوبات وتصل الى إنهاء المشروع، ليكون جزءاً من المستشفى الذي يُعاني أصلاً من قلّةٍ في سعته السريريّة إذا ما استجدّ طارئ -لا سمح الله-".
وأضاف: "تبلغ مساحة المبنى (1500) متر مربّع ويضمّ (36) غرفة مفردة، من ضمنها غرف لإدارة المبنى وللصيدليّة تبلغ مساحة الغرفة الواحدة (3م × 5م)، وتحتوي كلّ غرفةٍ على وحدة صحيّة تبلغ مساحتها (1,5م × 1,5م) ومزوّدة بجميع مستلزماتها الصحيّة الأُخَر، وقد رُوعي في المُنشأ إضافةً الى المواصفات الفنّية والهندسيّة المحدّدة له الجانبُ الطبّي، فقد أُخذ بنظر الاعتبار توفير متطلّبات الصحّة العامّة المطلوب توافرها في مثل هكذا منشآت، وكان التجهيز تحت إشراف شعبة الشؤون الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة ودائرة صحّة قضاء الهنديّة ودائرة الصحّة في محافظة كربلاء".
وأوضح بريهي: "زُوّدت البناية بمنظومة تبريدٍ طبّية تتلاءم مع المستفيدين من خدماتها، وتعمل بنظام الهواء النقيّ بخطَّيْن لسحب الهواء النقيّ وفلترته ودفعه الى الغرف، ومن ثمّ سحبه وطرحه الى الخارج بعد أن يتمّ تعقيمه وتعفيره، كذلك زُوّدت البناية بوحدات تبريدٍ منفصلة للاستفادة منها في حال انتهاء أزمة هذا الفايروس لغرض استخدامها حسب متطلّبات الحاجة".
يُذكر أنّ إنشاء هذه الردهة جاء من أجل المساهمة في تعزيز الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة، ولتقليل الزخم على ردهة الحياة في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية إذا ما حدث شيء أو استجدّ طارئ –لا سمح الله-، كذلك لكون أنّ قضاء الهنديّة يعتبر من أكبر أقضية المحافظة ويبعد عن مركزها نحو (20كم)، ونفّذ المشروع بالتنسيق مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة وبمتابعة شعبة الشؤون الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة، وسيقدم كهدية من مستشفى الكفيل التخصصي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: