شبكة الكفيل العالمية
الى

رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة: إنجاز ردهة الحياة الثالثة تُثبت أنّ ملاكاتنا قادرة على إتمام أيّ عملٍ يُناط بها وتحت أيّ ظروف

أكّد رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عباس علي، أنّ إنجاز ردهة الحياة الثالثة أثبت أنّ ملاكات القسم قادرةٌ على إتمام أيّ عملٍ يُناط بها وتحت أيّ ظروف، وأنّ اليد العراقيّة قادرةٌ على أن تكون رائدةً في مجال تنفيذ الأعمال التخصّصية.

مضيفاً: "تمكّنّا من إنجاز هذه الردهة في وقتٍ قياسيّ، حيث باشرنا بالعمل في هذا المكان الذي كان عبارة عن أنقاض وبناية متروكة منذ عقود طويلة، إلّا أنّنا استطعنا خلال هذه المدّة وهي (24 يوماً) أن نُنجز هذه الردهة بـ(35) غرفة منفردة بنظام (سويت)".

مشيراً الى أنّه: "أُنجزت هذه الردهة وفقاً للمواصفات الصحيّة المطلوبة، سواءً ما يتعلّق بالمجاميع الصحيّة أو منظومات التبريد ومنظومة الكهرباء، وسائر المنظومات الأُخَر".

تجدر الإشارة الى أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة افتتحت ردهة علاج وإنعاش المصابين بفايروس كورونا في مستشفى الهنديّة العام (ردهة الحياة الثالثة)، يوم أمس الأحد (2 رمضان 1441هـ) الموافق لـ(26 نيسان 2020م) وبحضور وزير الصحّة العراقيّ، وقدّمها مستشفى الكفيل التخصّصي كهديّةٍ لمستشفى الهنديّة العام.

ويُذكر أنّ إنشاء هذه الردهة جاء من أجل المساهمة في تعزيز الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة، ولتقليل الزخم على ردهة الحياة في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية، إذا ما حدث شيء أو استجدّ طارئ –لا سمح الله-، كذلك لكون أنّ قضاء الهنديّة يُعتبر من أكبر أقضية المحافظة ويبعد عن مركزها نحو (20كم)، ونفّذ المشروع بالتنسيق مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة وبمتابعة شعبة الشؤون الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: