شبكة الكفيل العالمية
الى

بأجهزةٍ ذي كفاءةٍ عالية: ملاكاتُ فرقة العبّاس تواصلُ حملاتِها لتعفير منطقة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن وعموم المدينة القديمة

واصلت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (لواء/26 حشد شعبي)، حملاتها الخاصّة بتعفير وتعقيم أحياء ومناطق مدينة كربلاء المقدّسة، لغرض مكافحة وباء كورونا، وهذه المرّة كانت باستخدام أجهزة تعفيرٍ ذي فعاليةٍ أكبر من الأجهزة التقليديّة، حيث توفّر الجهد وتختصر الوقت.
وشملت الحملة الأخيرة التي كانت قد نظّمتها ليلة أمس الثلاثاء، تعفير وتعقيم كلٍّ من منطقة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن والمناطق المحيطة بهما وعموم مركز المدينة.
مسؤولُ قسم التفتيش في الفرقة الأستاذ فراس غايب فضل، بيّن من جانبه قائلاً: "استخدمت ملاكاتُ الفرقة في هذه الحملة أجهزةً متطوّرة خاصّة بعمليّات التعفير، والجهاز المستخدم يحتوي في داخله على محرّك صغير يعمل على الوقود، وفيه خزّان سعة (22) لتراً من المواد المعقّمة".
مضيفاً: "هذه الأجهزة أفضل من الأجهزة التقليديّة المستخدمة في التعفير، لأنّها تحقّق انتشاراً أوسع للموادّ المعقّمة وتكثّف من رذاذها، بحيث يصل مداه الى مسافة ثلاثة أو أربعة أمتار".
مؤكّداً: "نحن مستمرّون بحملات التعفير في باقي مناطق المحافظة حسب الخطّة الموضوعة، وهذه الأجهزة ستوفّر لنا الجهد وتختصر الوقت".
يُذكر أنّ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة مستمرّة بتقديمها الخدمات للمواطنين، سواءً بمشاركتها في حملة (مرجعيّة التكافل) أو من خلال استمرارها في حملات التعفير والتعقيم في معظم المحافظات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: