شبكة الكفيل العالمية
الى

جامعةُ العميد تواكبُ أحدث وسائل التعلّم والتعليم التكنولوجي (التدريس عن بُعْد) في ظلّ انتشار جائحة كورونا

أعلنَ رئيسُ جامعة العميد الأستاذ الدكتور مؤيّـد عمـران الغزالـي: "في ظلّ انتشار (جائحة كورونا) وانحصار عملية التعليم على استعمال التقنيّات الحديثة في عمليّة التدريس، سعتْ هيأةُ التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة، أن تكونَ مشاريعُها مواكبةً للتطوّر العلميّ والتكنولوجيّ، وعلى إثر ذلك واكبَتْ الجامعةُ أحدَث وسائل التعلّم والتعليم التكنولوجي، وجاء ذلك عن طريق اعتمادها مبدأ المواكبة لمتطلّبات التعليم المعاصر عبر استعمالها شبكات التدريس الحديثة على وفقِ منهاج (التدريس عن بُعْد)، وهذا ما حثَّت عليه وزارةُ التعليم العالي والبحث العلمي من أجلِ إكمال السير التعليميّ للعام الدراسيّ الحالي، باعتمادِ أحدث سُبُل التواصل التقنيّ مع الطلبة؛ لإيصال المادّة العلميّة بسرعةٍ وسهولةٍ ويُسْر، وهذا ما سهَّل الأمر في إتمام الفصل الأوَّل من العام الدراسيّ".

وأضاف: "افتتحنا أبواب الفصل الثَّاني من هذه السنة التي ارتكزت في فصلَيْها على تطبيق أنموذج التعليم الإلكترونيّ، ونؤكّد حرصنا على عدم ضياع سنةٍ كاملة على طلبتنا الأعزّاء؛ لكي يتقدّموا بنجاحهم مرحلةً دراسيّةً كاملة تنفعهم في تحقيق طموحاتهم المستقبليّة في الوقت المحدّد، وهذا الأمر استدعى منَّا العمل على تسهيل الصعاب التي تشكّل عائقًا أمام تلقّي الطلبة إلكترونيًّا، إذ عمدنا على عمل الإصدار الأوَّل من (دليل التعليم الإلكترونيّ في جامعة العميد) الذي يمكّن الطلبة من سهولة الوصول وطريقة الاستعمال للبرامج التعليميّة التي تعتمدها الجامعة من جهة، ومن جهةٍ أخرى حرصنا على تفعيل الدورات الإلكترونيّة التي تركّز على تدريب الملاكات التدريسيّة في كيفيّة استعمال منصّات التعليم الإلكترونيّ، من أجل تحقيق بيئةٍ تعليميّة تنفع السير الأكاديميّ السليم، فضلًا عن دوراتٍ أُخَر تصبّ في مجال التنمية والتطوير، إذ لا مناص من اتّخاذ التقنيّة والتطوير في جامعة العميد سبيلاً للتقدّم والتطوير والتنمية".

وبيّن الغزالي: "نقدّم شكرنا وتقديرنا للعتبة العبّاسية المقدّسة، وهيأة التربية والتعليم العالي في العتبة المقدّسة، لدعمهما اللامحدود، وإلى ملاكات الجامعة ممثّلةً بالسادة عمداء الكليّات ومعاونيهم والسادة مديري الأقسام العلميّة والإداريّة والملاكات التدريسيّة والإداريّة والخدميّة".

يُذكر أنّ جامعة العميد قد تبنّت مشروع التعليم الإلكترونيّ عن بُعد، الذي أُجري العملُ به منذُ الأيّام الأولى لتعطيل الدوام الرسميّ في المؤسّسات التعليميّة والجامعات، جرّاء الأزمة الصحّية التي يمرّ بها البلدُ بسبب تفشّي وباء كورونا المستجدّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: