شبكة الكفيل العالمية
الى

جهودٌ مميّزة تبذلُها وحدةُ التصحيف في تجليد وإصلاح آلاف الكتب والمطبوعات

تُعدّ وحدةُ التصحيف من الوحدات المهمّة العاملة في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث تهتمّ بتصحيف وتجليد الكتب وإصلاح التالف منها وإحيائها، بالشكل الذي يجعلها صالحةً ليستفيدَ منها الباحثون والمطالعون.

مسؤولُ الوحدة المذكورة الأستاذ علي صاحب عبد الأمير بيّن لشبكة الكفيل: "يعمل في هذه الوحدة عددٌ من المنتسبين من ذوي المهارة والخبرة في مجال التصحيف والتجليد والمعالجة، وقد تمّ إخضاعهم مع ذلك لدوراتٍ متخصّصة، لتطوير مهاراتهم والاطّلاع على أحدث الطرائق الفنيّة المبتكرة في مجال عملهم، وتزويدهم بالمواد والآلات الخاصّة بعملهم".

وأضاف: "أمّا مراحل تصحيف الكتاب فهي كالآتي:

1- فتح الكتاب: وتتمّ هذه العمليّة عن طريق تحويل الكتاب إلى أوراقٍ مفردة وإزالة الصمغ أو الغراء المتبقّي عليه.

2- تغرية الورق وكبسه مرّةً ثانية.

3- تشريح الورق بمنشارٍ خاص بالنسبة للكتاب أو ثقبه بآلة الثقب (الدريل) بالنسبة للسجل وبحسب الحاجة.

4- الخياطة: وتكون على أنواع متعدّدة وهي إمّا يدويّة وتكون بشكل (خصف – ملازم – أوراق مفردة)، أو ميكانيكيّة بواسطة الماكنة الخاصّة بخياطة الورق.

5- وضع ورق البطانة على الكتاب بحسب الحجم.

6- وضع الشيرازة والشاش أو الململ على الكتاب.

7- قصّ الكارتون على حجم الكتاب أو السجلّ.

8- وضع الجلد على الكارتون بحسب الحاجة ومن ثمّ كبسه في المكبس لمدّةٍ معيّنة.

9- تذهيب عنوان الكتاب بواسطة جهازٍ خاصّ.

10- تغليف الورق القديم بالبلاستك الشفّاف للحفاظ عليه وإمكانيّة إعادة تجليده".

وأشار عبد الأمير: "بدأت الوحدةُ عملها في بدايتها بمعدّاتٍ بسيطة، وبعد ذلك تمّ تطويرها وتجهيزها بالمعدّات والأجهزة وازداد عددُ كادرها".

لافتاً: "قمنا بتصحيف وتجليد آلاف الكُتب والمطبوعات فضلاً عن سجلّات العتبة المقدّسة".

يُذكر أنّ مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة هي إحدى الشُعب التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: