شبكة الكفيل العالمية
الى

تعرّفْ على أهمّ ما قامت به العتبةُ العبّاسیة المقدّسة لمواجھة جائحة كورونا

سارعت العتبةُ العبّاسیة المقدّسة منذ الأیّام الأولى لتفشّي فایروس كورونا في العراق، الى إطلاق حملةٍ لحمایة المجتمع من الفایروس، شملت اتّخاذ العدید من الإجراءات الاحترازیّة الوقائیّة إضافةً الى تنفیذ مشاریع طبّیة في مدّةٍ قیاسیّة، فضلاً عن المبادرات والحملات الإنسانیّة.
نائبُ الأمین العام للعتبة العبّاسیة المقدّسة المھندس عباس موسى أحمد بیّن لشبكة الكفیل العالمیّة قائلاً: "امتثالاً لتوجیھات المرجعیّة الدینیّة العُلیا وانطلاقاً من حرص الأمانة العامّة للعتبة المقدّسة على صحّة المجتمع، سارعت العتبة المقدّسة متمثّلةً بمختلف أقسامھا ومراكزها ومؤسّساتھا منذ بدایة انتشار الفایروس في البلاد، الى اتّخاذ وتنفیذ العدید من الخطوات اللّازمة، لتقلیل آثار تفشّي فایروس كورونا في البلاد، حیث تنوّعت هذه الخطوات ما بین صحّیة وإنسانیّة وحتّى فیما یخصّ سیر العملیّة التعلیمیة في الجامعات والمدارس".
وأضاف: "انّ أبرز ما قامت به العتبة المقدّسة منذ بدء الأزمة الراهنة هو:
1- زیادة الطاقة الإنتاجیّة لمعقّمات شركة خیر الجود وتوفیرها في الأسواق المحلّیة وبأسعارٍ مدعومة.
2- تعفیر وتعقیم مركز مدینة كربلاء والكثیر من أحیائھا.
3- عمل حملات توعویّة میدانیّة ونشر بوسترات تثقیفیّة في شوارع المدینة للوقایة من فایروس كورونا.
4- إطلاق حملة التكافل الاجتماعيّ عبر توفیر سلّاتٍ غذائیّة للعوائل المتعفّفة والمتضرّرة في عموم البلاد.
5- إنشاء ردهة إنعاش للمصابین بفایروس كورونا في مدینة الإمام الحسین(علیه السلام) الطبّیة، بواقع ستّین غرفة منفردة وفي مدّةٍ قیاسیّة لم تتجاوز خمسة عشر یوماً.
6- إنشاء ردهة إنعاش للمصابین بفایروس كورونا في مستشفى الھندیّة العام جنوب كربلاء، بواقع خمس وثلاثین غرفة منفردة وفي مدّةٍ بلغت (24) یوماً.
7- إنشاء ردهة إنعاش للمصابین بفایروس كورونا في مدینة النجف الأشرف بواقع (24) غرفة، بالتنسیق مع مستشفى أمیر المؤمنین(علیه السلام) وفي مدّةٍ بلغت (18) یوماً فقط.
8- صناعة الكمّامات والبدلات الواقیة وتوزیعھا بشكلٍ مجّاني.
9- تصنیع الأقنعة الواقیة للوجه من فایروس كورونا وتوفیرها للجهات المعنیّة.
10- صناعة منظومات تعفیر وتوزیعھا على بعض المراكز والمستشفیات في كربلاء.
11- توزیع وجبات طعام على حائط الصدّ الأوّل والقوّات المرابطة لتنفیذ حظر التجوال.
12- دعم (فریق حیاة الطبّي) المختصّ بالتعامل مع مرحلة ما بعد الإصابة بفایروس كورونا.
13- القیام بحملات تعفیرٍ في عددٍ من المحافظات.
14- عمل عیادات صحّیة ونفسیّة وتقدیمھا للمواطنین عبر منصّات التواصل الاجتماعيّ كالبرامج المقدَّمة من جامعتَيْ العمید والكفیل إضافةً الى مركز الثقافة الأسریّة.
15- القیام ببرامج وأنشطة توعویّة وتثقیفیّة كالتي طرحتھا مكتبة العتبة العبّاسیة المقدّسة على منصّات التواصل الاجتماعيّ.
16- الاستمرار بالتواصل الدراسيّ بجانبَیْه الحوزوي والأكادیمي بعمل محاضرات ودروس إلكترونیّة للطلبة في المدارس والجامعات.
یُذكر أنّ العتبة العبّاسیة المقدّسة ومن خلال مختلف أقسامھا ومراكزها ومؤسّساتھا، مستمرّةٌ في مكافحة الوباء على مختلف الأصعدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: