شبكة الكفيل العالمية
الى

وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي يشيد بجناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بمعرض بغداد الدولي الثاني

جانب من الزيارة
أشاد وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي الأستاذ نصار الربيعي بالدور الفاعل الذي تلعبه العتبة العباسية المقدسة في نشر تعاليم الدين الإسلامي والمحافظة على القيم الإسلامية الصحيحة والمواكبة لحركة التطور الفكري والثقافي.
كان ذلك بعد زيارته لجناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بمعرض بغداد الدولي الثاني للكتاب والذي يقام ضمن فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية، و اطلاعه على النتاجات الفكرية والثقافية للعتبة المقدسة واستماعه لشرح مفصل عما يحويه جناحها .
وتحدث السيد الوزير لشبكة الكفيل " إن ما نشهده من تطور حاصل في العتبة المقدسة، يكشف عن تطور ونجاح الجهات المسؤولة عنها والتي خطت خطوات واسعة وبما يتلائم ومكانتها، من أجل النهوض بالجانب الفكري، وما نشهده اليوم من مشاركة فاعلة في هذا المعرض والكرنفال الثقافي ومنافستها لدور النشر العربية لهو خير دليل على ما نقول و دليل على تركيزها على الجوانب العلمية والاعلامية الهادفة والمدروسة، وانا من المتابعين وباستمرار لكل عمل أو نشاط تقوم به العتبة المقدسة ".
من جهة أخرى قام بزيارة الجناح وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ سامي المسعودي وبعد تجواله في الجناح تحدث لشبكة الكفيل " أنه من دواعي سروري أن أزور جناح العتبة العباسية المقدسة ولقد وجدت فيه ما يسر الناظر وينعش القلب ، و وجدنا تفاعل حقيقي وجهود مبذولة في خدمة المشروع الكبير الذي ضحى من أجلة مولنا أبي الفضل العباس عليه السلام ،فشكرنا وتقديرنا لكل العاملين في العتبة المقدسة ،وسعيها بإيصال كلمة الحق والحقيقة الى مسامع كل أنسان ".
يذكر أن جناح العتبة العباسية المقدسة يضم نتاجاتها في مجال التأليف في مختلف المجالات الدينية ويتضمن أيضاً عرضاً لموقعها الأليكتروني شبكة الكفيل العالمية والذي أنشأته كوادر العتبة، كما ضم الجناح عرض لمنتجات العتبة في إنشاء مكتبات أليكترونية تتاح كتبها للأكاديميين والطلبة والباحثين، وتضم عشرات الالاف من الكتب وأطاريح الدراسات العليا، كما أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: