شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ تراث كربلاء يفتح نافذةً على سلسلة أجوبة مسائل الشيخ يوسف البحراني (قدّس سرّه)

يعكف حاليّاً مركزُ تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وضمن سلسلة أعماله الخاصّة بالتنقيب وإظهار ما خفي أو غُيّب من التراث الكربلائيّ بجميع أنواعه وتناوُله من عدّة جوانب، على مراجعة وتدقيق ومتابعة مجموعةٍ من الإصدارات التي سترى النور قريباً، ومنها سلسلة أجوبة مسائل الشيخ يوسف البحرانيّ -قدّس سرّه- المتوفّى 1186هـ.
مديرُ المركز الدكتور إحسان الغريفي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "الإصدار هو واحدٌ من بين إصداراتٍ أُخَر تتضمّن أجوبة مسائل الشيخ يوسف البحراني (قدّس سرّه)، التي شكّلت جزءاً مهمّاً من تراثنا كمّاً ونوعاً، بل انفردت بكثيرٍ من الفوائد التي انحصرت بها".
وأضاف: "أمّا الفوائد المترتّبة على هذا النمط من التأليف فكثيرة؛ منها أنّ طرح أجوبةٍ تفصيليّة على مسائل فرعيّةٍ أو مستَحدَثة غير مبحوثٍ عنها سابقاً، تُظهر قدرة الفقيه على الاستنباط وتُفيد الباحث الذي لا يجد ضالّته في الكتب الفقهيّة المتعارَفة، لذا قرّر مركزُ تراث كربلاء تحقيق بعض هذه المسائل المخطوطة لأعلام مدينة كربلاء المقدّسة؛ ليكون تناولها سهلاً بين يدي الباحثين وطلبة العلم، وقد وقع الاختيار على أجوبة المسائل للفقيه المحقّق المحدّث الشيخ يوسف بن أحمد البحراني -قدّس سرّه-، المتوفّى سنة 1186هـ لتُطبع ضمن (سلسلة أجوبة مسائل الشيخ يوسف البحراني -قدّس سرّه-)".
موضّحاً: "كان اختيار أجوبة مسائله -قدّس سرّه- لأمرَيْن: أحدُهما الدور العظيم الذي كان للشيخ يوسف البحراني -قدّس سرّه- في بعث الحركة العلميّة في حوزة كربلاء، فله حقٌّ عظيم على حوزة كربلاء، بل على كلّ الحوزات العلميّة. وثانيهما لما اتّسمت به أجوبةُ مسائله من جنبةِ استدلالٍ إمّا تفصيلاً كما في هذه الأجوبة، أو إجمالاً كما في بعض أجوبته الأُخَر التي هي قيد التحقيق في مركز تراث كربلاء، وقد ضمّت أجوبة المسائل الثلاث: 1- العصير التمريّ والزبيبيّ، 2- تقليد المجتهد الميّت، 3- اشتراط الصيغة في العقود".
واختتم الغريفي: "الكتاب هو من تحقيق الشيخ الدكتور أمجد البرقعاوي -رحمه الله- وأشرف على تحقيقه ومراجعته الشيخ مسلم رضائي، أمّا الفهارس الفنّية للكتاب وإخراجه طباعيّاً فكانت بأنامل الأستاذ مصطفى".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: