شبكة الكفيل العالمية
الى

خلال الشهر الفضيل

قسمُ حفظ النظام في العتبة العبّاسية المقدّسة جهودٌ وإجراءاتٌ احترازيّة مكثّفة لخدمة الزائرين

تبذل ملاكاتُ قسم حفظ النظام في العتبة العبّاسية المقدّسة جهوداً متميّزة لخدمة الزائرين خلال أيّام شهر رمضان المبارك، وتقوم بتنفيذ خطّةٍ خاصّة وسط إجراءاتٍ احترازيّة مكثّفة للوقاية من فايروس كورونا.

معاونُ رئيس القسم المذكور الأستاذ حيدر مجهول محمد بيّن قائلاً: "تستنفر ملاكاتُ قسم حفظ النظام في العتبة العبّاسية المقدّسة جهودها كلّ عام لاستقبال وخدمة الزائرين في أيام شهر رمضان المبارك، لكن في هذا العام جاءت بأمورٍ مختلفة عمّا هو عليه بسبب تفشّي وباء كورونا، إذ في ظلّ هذه الظروف الصحّية الصعبة المتعلّقة بانتشار الفايروس، وضعنا خطّةً خاصّة تتمثّل بتطبيق إجراءات السلامة الوقائيّة الصادرة من الجهات الرسميّة، سواءً من الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة أو من خليّة الأزمة في محافظة كربلاء المقدّسة".

وأضاف: "يعمل المنتسبون على تهيئة أبواب الدخول الى الحرم الطاهر (24) ساعةً متواصلة، لتأمين الانسيابيّة الكاملة خدمةً للزائرين في الدخول والخروج والتفتيش، ويتمّ استقبال الزائرين مع مراعاة الإجراءات الاحترازيّة الصحيّة الخاصّة بالوقاية من الوباء".

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تنفّذ العديد من الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة للتصدّي لوباء كورونا المستجدّ، التي ابتدأتها منذ انتشاره وبشقّيها التثقيفيّ والخدميّ.

وأنّ الإجراءات المتّخذة ورفع وتيرتها جاء انطلاقاً من تأكيدات المرجعيّة الدينيّة العُليا على اتّباع توصيات الدوائر الصحّية وخليّة الأزمة، وضمن حملة العتبة المقدّسة الوقائيّة والاحترازيّة اللازمة للحدّ من تفشّي وباء كورونا في كربلاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: