شبكة الكفيل العالمية
الى

الأمينُ العام للعتبة العبّاسية: مشروعُ مجمّع الوفاء السكنيّ الأوّل جزءٌ يسير من ردّ الجميل لعوائل الشهداء

أكّد الأمينُ العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر، أنّ مشروعَ مجمّع الوفاء السكنيّ الخاصّ بإسكان عوائل شهداء فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة، الذي نفّذه قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة، هو جزءٌ يسير من ردّ الجميل لتضحيات عوائل شهداء فتوى الدفاع المقدّسة.
وأضاف: "هذا العمل هو خطوةٌ أولى ضمن سلسلة حلقاتٍ متتالية، حيث سُمّي هذا المشروع (مجمّع الوفاء السكنيّ الأوّل)، وستكون هناك مشاريع أُخَر لاحقة بإذن الله تعالى".
مبيّناً: "هذا المشروع يوصل رسالةً مفادها أنّ العمل والإنجاز ممكنٌ، بتكافل وتعاون جميع الجهات التي تريد تقديم الخدمة لعوائل الشهداء والجرحى، فالأرضُ لهذا المشروع قُدّمت من أحد الإخوة المؤمنين المتبرّعين، وملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة تكفّلت بالتنفيذ، والأموال التي صُرفت قُدّمت من المرجعيّة الدينيّة العُليا من خلال وكيلها المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)".
مؤكّداً: "الرسالة الأخرى المراد إيصالُها هي أنّ ملاكاتنا وكفاءاتنا العراقيّة من الشباب، قادرة على التحدّي والإنجاز مع تقليل الكُلَف وتحقيق وقتٍ قياسيّ، وبأفضل المواصفات".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد افتتحت هذا اليوم الثلاثاء (2 شوّال المعظّم 1441هـ) الموافق لـ(26 آيار 2020م)، مشروعَ مجمّع الوفاء السكنيّ الخاصّ بإسكان عوائل شهداء فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة، الذي نفّذه قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة.
وتجدر الإشارة الى أنّ هذا المشروع السكنيّ ما هو إلّا ردّ جزءٍ بسيط من التضحيات العظيمة التي قدّمها الشهداءُ الأبطالُ لهذا البلد الكريم، ودعمٌ لعوائلهم التي ضحّت بأعزّ ما تملك من أجل الدفاع عن العراق وأهله ومقدّساته.

للمزيد اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: