شبكة الكفيل العالمية
الى

ماكنةُ القلب الصناعيّ أهمّ التقنيّات المستخدمة في مستشفى الكفيل لكسب الوقت أثناء العمليّات الجراحيّة

يمتلك مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء مركزاً خاصّاً بجراحة قلب الأطفال، يضاهي ما هو موجودٌ في الدول المتقدّمة على مستوى جراحة القلب، حيث تتوافر في المركز أحدث التقنيّات الطبّية ومنها جهاز ماكنة القلب الصناعيّ، الذي يحلّ محلّ عمل القلب أثناء إجراء العمليّة.

وقال مديرُ مركز جراحة قلب الأطفال في المستشفى الدكتور أحمد عبودي: "إنّ مركز جراحة قلب الأطفال في مستشفى الكفيل رغم حداثة تأسيسه، لكنّه أصبح يضاهي المراكز الموجودة في الدول المتقدّمة، لما يمتلكه من بُنىً تحتيّة وتقنيّاتٍ عالية وملاكٍ طبّي وتمريضيّ متخصّص".



مبيّناً: "انّ المركز نجح في أن يكون بديلاً مناسباً للمرضى الذين كانوا يضطرّون للسفر خارج البلاد لغرض العلاج".

مشيراً الى: "أنّ من أهمّ التقنيّات المتوافرة في المركز هي ماكنة القلب الصناعيّ، التي تحلّ محلّ القلب أثناء إجراء العمليّات الجراحيّة، وهي تكون عادةً وسيلةً مؤقّتة لكسب الوقت أثناء العمل الجراحيّ".

موضّحاً: "أنّ ماكنة القلب تتكوّن من مضخّتين لكلٍّ منهما صمّامٌ للإدخال وصمّامٌ للإخراج، وجهاز قدرة خارجيّ لتشغيل المضخّتَيْن، وجهاز آخر يعمل على تنظيم معدّل الضخّ".

يُشار الى أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي يسعى دائماً الى تقديم العلاج بأحدث التقنيّات، لما يمتلكه من تجهيزاتٍ حديثة ومعدّاتٍ طبّية متطوّرة، فضلاً عن كادره الطبّي سواءً المحلّي أو المُستقدَم من الخارج، ممّا جعل المستشفى يُضاهي بخدماته المستشفيات العالميّة.

ويُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي يستقدم بين مدّةٍ وأخرى عدداً من الأطبّاء والأخصّائيّين العالميّين في مختلف الاختصاصات الطبّية، فضلاً عن استقباله الحالات المرضيّة عن طريق الإحالة بحسب نوعيّة ودرجة كلّ حالة مرضيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: