شبكة الكفيل العالمية
الى

تعرّفْ على مصادر مياه شركة الكفيل للمياه المعدنيّة الصحّية؟

امتازت شركةُ الكفيل للمياه المعدنيّة بميزاتٍ عديدة جعلتها في فترةٍ وجيزة تكون في المصافّ المتقدّمة لمثيلاتها في العراق، وجعلت من منتجها يتحصّل على اطمئنانٍ ومقبوليّة من قِبل المواطن، ومن تلك الميزات التي امتازت بها هو اعتمادُها في مصادر المياه الخام على مياه الآبار، وذلك لما تحتويه على مكوّناتٍ طبيعيّة ذي فائدة للجسم.

مديرُ الشركة المذكورة المهندس رسول عبد الرضا الرماحي بيّن: "أنّ المياه المستخدمة في المعمل هي مياه الآبار؛ لكونها تحتوي على معادن مفيدة لجسم الإنسان، وهذه هي إحدى الميزات التي امتاز بها المعمل، لكون أنّ مياه الإسالة تحتوي على مادّة الكلور التي تؤدّي الى مشاكل صحّية عند اختلاطها بالأوزون والأشعّة فوق البنفسجيّة".

وأضاف: "المياه المستخرَجة من الآبار وبعد أن أثبتت نجاحها مختبريّاً وملاءمتها للاستخدام البشريّ تمرّ بعدّة مراحل، تبدأ بتصفية المياه المسحوبة، ونقلها الى خزّاناتٍ لإجراء عمليّة ترسيبٍ لها، لتنتقل بعدها الى مرحلة الفلترة من الشوائب العالقة بها، وتُنقل مرّةً أخرى الى خزّاناتٍ لتمرّ بعدها بمرحلة التصفية من الروائح العالقة، وتتمّ هذه العمليّة بواسطة مادّة الفحم، ليتمّ حفظها أخيراً في خزّاناتٍ خاصّة من أجل المباشرة بسحب الأملاح الموجودة فيها، من خلال تمرير المياه في (ممبرينات) وهي أجهزة خاصّة لتصفية المياه من الأملاح، بعد ذلك يتمّ تعقيم المياه بواسطة غاز الأوزون وتعريضها للأشعّة فوق البنفسجيّة من أجل تعقيمها، لتكون المياه صالحةً للشرب بعد ذلك، وجميع هذه المراحل تُجرى أوتوماتيكيّاً وبأحدث خطوط الإنتاج".

يُذكر أنّ منتجات المياه، هي ضمن معايير جهاز التقييس والسيطرة النوعيّة العراقيّة ومطابِقة للمواصفات الصحّية، وقد أثبتت جميع الفحوصات التي تُجرى على المُنتَج نجاحَها وملاءمتَه للشروط والمعايير المطلوب توافرها في مثل هكذا شركات، وبنسب نجاح فحصٍ عالية من ناحية مصادر المياه وطرق وآليّات التعبئة والموادّ المستخدمة في تصنيع الأقداح، وهي جميعها ذات جودة عالية وغير معرّضة الى عمليّة التدوير.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: