شبكة الكفيل العالمية
الى

 جامعةُ الكفيل تستحدِثُ موقعاً إلكترونيّاً للتواصل مع المشاركين في أنشطتها العلميّة

استحدثت جامعةُ الكفيل التابعة لهيأة التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة، موقعاً إلكترونيّاً تواصليّاً مع المشاركين في أنشطتها من باحثين وأكاديميّين، تحت عنوان: http://cert.alkafeel.edu.iq/. ، وجاء ذلك توظيفاً للجانب التكنولوجيّ وبما يخدم مسيرتها العلميّة والبحثيّة، وضمن خطّتها خلال فترة انتشار وباء كورونا.
هذا ما أكّدته لشبكة الكفيل الدكتورة نوال الميالي مساعدُ رئيس الجامعة للشؤون العلميّة، وأضافت: "أنّ هذه المساعي تأتي انطلاقاً من توجيهات رئاسة الجامعة المستندة إلى أهدافها ورؤاها بضرورة الاهتمام بالباحثين وخلق بيئةٍ بحثيّة متميّزة، تشجّعهم على التواصل والمشاركة في الندوات والمحاضرات وورش العمل التي تُقيمها الجامعة إلكترونيّاً والتي شهدت في الآونة الأخيرة تكثيفاً لها، ومن أجل سهولة التواصل معهم قامت الجامعة بإطلاق هذا الموقع الذي سيقوم كذلك بتزويد المشاركين بشهاداتهم بشكلٍ مباشر".
مبيّنةً: "أنّ الخدمات التي سيقدّمها الموقع للمشتركين كثيرة، منها سرعة الحصول على شهادة المشاركة وحفظ خصوصيّتهم التي ستُسهم بشكلٍ فاعل في زيادة المشاركة في كلّ ما تقدّمه الجامعة من نشاطاتٍ علميّة في المستقبل، كذلك فإنّ العمل في مثل هكذا مواقع هو صفةٌ تمتاز بها أغلب الجامعات وتعتمد عليها، لذا جاءت خطوتنا هذه تماشياً مع ما يشهده العالم من تطوّر في هذا المجال، وبالخصوص في ظلّ الظروف الحاليّة".
المدرّس المساعد علي حسن علوان مسؤولُ شعبة تكنولوجيا المعلومات في الجامعة، بيّن من جانبه كذلك: "أنّ فكرة إنشاء الموقع جاءت بعد أن وجدنا المشاركين في الأنشطة التي تنظّمها الجامعة يضطرّون الى استخدام طرائق وآليّات تُرهقهم وتأخذ وقتاً منهم، لذا جاء هذا الموقع ليختصر الوقت ويحقّق ما يحتاجه المشترك".
يُذكر أنّ شعبة تكنولوجيا المعلومات في جامعة الكفيل طوّرت العديد من البرامج، التي أسهمت بشكلٍ فاعل في تكوين حلقاتٍ تواصليّة بين رئاسة الجامعة والتدريسيّين والطلبة، خصوصاً بعد الظروف الصحّية العالميّة جرّاء تفشّي فايروس كورونا المستجدّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: