شبكة الكفيل العالمية
الى

مستشفى الكفيل التخصّصي يستخدم نظاماً إلكترونيّاً عالميّاً

يمتلك مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء نظام (HIMS) الإلكترونيّ الحديث لإدارة جميع أقسام المستشفى، الذي يُزيل الأخطاء الناتجة عن الكتابة اليدويّة، مع توفر التكنولوجيا الحديثة التي تعتبر أداةً مثاليّة لاسترجاع المعلومات من الخوادم الحسابيّة.

وبيّن مديرُ المستشفى الدكتور جاسم الابراهيميّ: "أنّ هذا النظام يسهّل للطبيب الوصول إلى بيانات المرضى بسهولة لإنشاء سجلّاتٍ متنوّعة، بما في ذلك التصنيف على أساس السكن والجنس والعمر وغيرها، ويُعدّ هذا الأمر مهمّاً جدّاً في العيادات الخارجيّة لما يوفّره من استمراريّة الرعاية، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يعمل على تحسين الوصول إلى الأنترنت والقدرة على الوصول إلى هذه البيانات عن بُعد".

من جانبه قال مسؤولُ شعبة الأنظمة الإلكترونيّة الأستاذ محمد عبود: "إنّ النظام المستخدَم في إدارة مستشفى الكفيل، يتميّز عن غيره بأنّه يحتوي على ثلاثة أقسام، وبرنامجه يشمل تدوين بيانات المريض من لحظة دخوله الى المستشفى حتى خروجه منه، ويغطّي جميع الإجراءات الإداريّة والطبّية والماليّة".

وأضاف عبود: "أنّ البرنامج الخاصّ بالمريض الذي يشمل الجانب الإداريّ يحتفظ بالرقم الإحصائيّ الخاصّ والجانب الطبّي والمالي، ويُقسم الى عدّة خوادم منها الخادم الخاصّ بالممرّضين والخادم الخاصّ بالأطبّاء المقيمين والخادم الخاصّ بالعمليّات، وخادم المختبرات وخادم الأشعّة والرنين والحسابات، وخادم آخر خاصّ بالاستعلامات".

لافتاً الى أنّ: "الرقم الإحصائيّ الخاصّ بالمريض يضمن حقّه وحقّ المستشفى في حال ضياع المعلومات الخاصّة بهما، وأنّ بإمكان المريض الحصول على معلوماته الطبّية حتّى بعد مرور (25) عاماً وأكثر، من خلال الرقم الإحصائيّ أو الاسم أو رقم الهاتف أو تأريخ دخوله المستشفى".

مشيراً الى أنّ: "الجانب الإداريّ يشمل جميع الأمور الإداريّة بما فيها الموارد البشريّة، والحسابات لكلٍّ من الحسابات الخاصّة بالمريض والحسابات الخاصّة بالموظّفين، وتشمل (حسابات رواتب الموظّفين والأطبّاء والمشتريات والمخازن والأجهزة الطبّية)، وأنّ جميع مفاصل المستشفى مرتبطة وعلى اتّصالٍ فيما بينها من خلال هذا النظام".

موضّحاً: "أنّ جميع البيانات الخاصّة بالمستشفى والمريض لا يُمكن إتلافها حتّى في حالة تلف أو حرق وحدة السيطرة، لكون أنّ هذه البيانات تنتقل نسخةٌ عنها تلقائيّاً الى وحدة سيطرةٍ أخرى تعمل باتّصالٍ مباشر مع الأولى، كما أنّه تتوافر منظومةٌ خاصّة لخزن البيانات حجمها (50 تيرا بايت) تكفي لخزن بيانات ما يقرب من (30) إلى (40) سنة، وإنّ هذه المنظومة تحتوي على (13) هارد".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: