شبكة الكفيل العالمية
الى

وزيرُ الشباب والرياضة: ما رأيتُه في مستشفى الكفيل يُوازي ما هو موجودٌ في المستشفيات العالميّة

بيّن وزيرُ الشباب والرياضة السيد عدنان درجال أنّ ما موجود في مستشفى الكفيل التخصّصي، يوازي ما هو موجودٌ في المستشفيات العالميّة بل يفوق بعضها، كما أشاد بالخدمات الطبّية والصحّية التي يقدّمها المستشفى للمواطن العراقيّ.
جاء ذلك خلال زيارته اليوم الأربعاء (10 حزيران 2020) الى مستشفى الكفيل مع الوفد المرافق له، الذي ضمّ كلّاً من مديرِي الوزارة إضافةً الى السيّد محافظ كربلاء المقدّسة ونائبه، وكان في استقبال الوفد الوزاريّ عددٌ من أعضاء مجلس إدارة العتبة المقدّسة إضافةً الى مدير المستشفى وعددٍ من مسؤوليها.
وأضاف درجال: "نحن سعداء بالتعاون مع مستشفى الكفيل التخصّصي من خلال توقيع مذكّرة تفاهم بين المستشفى والوزارة، للتعاون المشترك في مجال الطبّ الرياضيّ والتأمين الصحّي للرياضيّين والروّاد وموظّفي وزارة الشباب والرياضة".
وتابع: "إنّنا نشعر بالفخر لوجود هكذا مشاريع صحّية في العراق، ولدينا تعاونٌ مثمر بين الوزارة والعتبات المقدّسة".
واختتم: "الشكرُ موصول للمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي وكلّ القائمين على إدارة العتبة المقدّسة، على ما تقدّمه من خدماتٍ مختلفة لعموم العراقيّين، كذلك الشكر موصولٌ للقائمين على مستشفى الكفيل التخصّصي لما يقدّمونه من خدماتٍ طبّية للمواطنين".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: