شبكة الكفيل العالمية
الى

في ختام فعاليات الأسبوع الثقافي للمعهد التقني في كربلاء ‏: نتاجات العتبة العباسية المقدسة أصداء إيجابية واسعة تحققها في معرض الكتاب

بتنوعها الفكري والثقافي والذي يخاطب جميع فئات وطبقات المجتمع، حققت نتاجات قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة والمشاركة بمعرض الكتاب والذي أقيم ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي للمعهد التقني في كربلاء والمنعقد تحت شعار (المعهد التقني في كربلاء إسهام متواصل في تنمية المجتمع) وذلك لمرور خمسة وعشرون عام لتأسيسه، حققت إقبالا منقطع النظير من قبل رواده وعلى مدار فترة العرض، مما يؤشر بالإيجاب والقبول على صحة وسلامة هكذا خطوات من أجل تطويرها وايجاد قنوات أكثر في المناسبات المقبلة.
عميد المعهد التقني في كربلاء الدكتور جاسم هادي علوان بين لشبكة الكفيل " إدارة المعهد تثمن وتقدر التعاون المتواصل والمستمر للعتبة العباسية المقدسة، وقد أثبت قدرتها على التواصل مع مؤسستنا وبما يخدم مسيرته التربوية والعلمية، ويساهم في رفع مستوى التفكير عند الطلبة فيما يخص عقيدتهم والاهتمام بالأمور التي تخصهم وتشدهم الى الدين الإسلامي والتمسك بنهج أهل البيت عليهم السلام، وأن حضورها ودورها الفعال، لم يكن في هذا المهرجان فقط وإنما في كافة المهرجانات والمعارض التي يقيمها المعهد".
من جهة أخرى وخلال زيارته للمعرض أوضح رئيس جامعة كربلاء الدكتور منير حميد " لقد سعدنا كثيراً بحضور ومشاركة العتبة العباسية المقدسة بهذا المعرض، ومما زاد في سعادتنا هو ما وجدناه من تنوع في المطبوعات وقيمة عناوينها، ونحن متابعون لأغلب نشاطات العتبة المقدسة وخصوصاً ما يخص الجانب الفكري والثقافي والذي قطعت به أشواطاً, فنبارك لها هذه الخطوة في مشاركتها بهذا المعرض والذي يعتبر أحد اهم نقاط الاتصال والتواصل بين المؤسسات العلمية والأكاديمية والعتبة المقدسة".
وفي سياق ذي صلة عبر طلاب المعهد وبمختلف أقسامهم عن سعادتهم بهذا بمشاركة العتبة المقدسة بهذا الأسبوع الثقافي للمعهد واعتبروها مبادرة كريمة وطيبة في نشر تعاليم وأفكار أهل البيت عليهم السلام، وخلق حالة في نفوس الطلبة بأن العتبات المقدسة ومنها العتبة العباسية المقدسة هي قريبة منهم واستطاعت بهذا النهج أن تصل الى حالة جيدة من الصلة والتواصل مع كافة المؤسسات الأكاديمية والعلمية والاجتماعية والثقافية ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: