شبكة الكفيل العالمية
الى

تقنيّاتٌ حديثة يستخدمها مركزُ طبّ وجراحة العيون في مستشفى الكفيل لإجراء العمليّات النوعيّة

يمتلك مركزُ أمراض وجراحة العيون في مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء، تقنيّاتٍ طبّية حديثة جعلته أحد أهمّ المراكز التخصّصية في البلاد، التي ساهمت بدورها في إنجاح العمليّات الجراحيّة لكونها تعتمد على النتائج الدقيقة للفحوصات.
وقال اختصاصي طبّ وجراحة العيون في المستشفى الدكتور حسين الطفيلي: "إنّ مركز طبّ العيون في مستشفى الكفيل يُعدّ أحد أكبر المراكز التخصّصية، لما يمتلكه من تقنيّاتٍ عالية الكفاءة وفريقٍ متخصّص دُرّب للعمل على أحدث التقنيّات".
وبيّن الطفيلي: "أنّ تقنيّة (funds camera من نوع vx_20) هي واحدةٌ من تقنيّات طبّ العيون التي تُستخدم لفحص قاع العين، وهو على عدّة أشكال:
- الصورة الملوّنة: وتظهر فيه الشائبة الصفراء والعصب البصريّ.
– الصورة من غير اللون الأخضر: وفيه يظهر النزف بشكلٍ أوضح.
– صورة الإشعاع الذاتي (Auto floracine): وتظهر فيه كفاءة الخلايا الصبغية للشبكيّة".
وأضاف: "هناك صورة أخرى لهذه التقنية تُستخدم خلالها صبغةُ الـ(floracine) (F.F.A) لإعطاء معلوماتٍ عن الدورة الدمويّة داخل العين (الأوردة والشرايين في الشبكيّة)، ومعلومات عن الأمراض التي تُصيب الشبكيّة والعصب البصريّ والتي تتمّ من خلال حقن مادّة (floracine) في الذراع حيث تنتقل الصبغة في لحظات الى الأوعية الدمويّة في الشبكيّة، ومن خلالها تُصوّر هذه الصبغة بواسطة كاميرا الجهاز".
وأوضح الطفيلي: "أنّ هذه التقنيّة تعمل على تشخيص الأمراض (تورّم مركز الإبصار، تسرّب السوائل، تكوين أوعية دمويّة غير طبيعيّة، تحديد أماكن ضمور مركز الإبصار، تغيّرات الشبكيّة (نزف أو نضح) الناتجة من مرض السكّري، قصور الدورة الدمويّة للشبكيّة)".
من جانبه بيّن تقنيّ البصريّات سجاد المسعودي قائلاً: "من الأجهزة التي يتميّز بها مركزُ طبّ العيون في المستشفى جهاز فحص الساحة البصريّة (Visul Feild)، الذي يُستخدم لفحص الساحة البصريّة المركزيّة والمحيطيّة، ويعمل على تشخيص الأمراض (داء الزرقاء، أمراض العصب البصريّ، أمراض الجملة العصبيّة، أمراض الشبكيّة الوراثيّة)".
وعلى صعيدٍ متّصل قالت أشواق عبد الحسين (فاحصة بصريّات) في مركز طبّ العيون في مستشفى الكفيل: "يوجد في المركز تقنيّة (spacular microscope) التي يتمّ من خلالها تشخيص أمراض القرنيّة عبر تحديد (عدد خلايا القرنيّة، شكل خلايا القرنيّة، نسبة كثافة خلايا القرنية)، والذي يعتمد على الطبقة الطلائيّة الداخليّة للقرنيّة (Endothelum)".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: