شبكة الكفيل العالمية
الى

رؤيةُ المركز الإسلاميّ للدّراسات الاستراتيجيّة في علم الاستغراب

طرح المركزُ الإسلاميّ للدّراسات الاستراتيجيّة التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، رؤيةً حول علم الاستغراب، وذلك من خلال إصدار المجلّد الأوّل الموسوم بـ(حوارات في علم الاستغراب) مع مفكّرين وباحثين من العالمَيْن العربيّ والإسلاميّ، الذي أعدّه وألّفه فريقٌ متخصّص في المركز المذكور ضمن سلسلة إصدارات (المشروع التأسيسيّ لعلم الاستغراب)، التي صدرت منها تجارب استغرابيّة عن الغرب في مرآة الرحّالة العرب والمسلمين.

وبحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل العالميّة مديرُ المركز السيد هاشم الميلاني: "يندرج هذا الكتاب الحواريّ في سياق الاستراتيجيّة الفكريّة والمعرفيّة التي رسمها المركزُ الإسلاميّ للدّراسات الاستراتيجيّة، لبيان وبلورة نظريّةٍ لعلم معرفة الاستغراب، وقد حوى هذا العمل الذي نقدّمه للقارئ سلسلة محاوراتٍ مع عددٍ من المفكّرين والباحثين في الفكر الفلسفيّ والسياسيّ وعلم الاجتماع من العالمَيْن العربيّ والإسلاميّ".

وأضاف: "الأسئلة التي طُرحت كانت موحّدةً وتناولت جملةً من الاستفهامات حول فهم الغرب، انطلاقاً من رؤية كلّ المشاركين في الحوار للتناظر الحضاريّ الحاصل مع الشرق العربيّ والإسلاميّ، منذ بدايات النهضة الأوروبيّة مروراً بعصر الاستعمار وصولاً إلى حقبتنا المعاصرة".

وفي الختام وجّه السيد الميلاني شكره لجميع من ساهم في إنجاز هذا الكتاب من الباحثين والمُعدِّين والمُحرّرين والمترجمين، الذين بذلوا جهداً كبيراً في سبيل إصدار هذا الكتاب.

وللاطّلاع على الكتاب وباقي إصدارات المركز اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: