شبكة الكفيل العالمية
الى

استذكاراً لشهادة الإمام الصادق (عليه السلام): سحائبُ الحزن تخيّم على العتبة العبّاسية المقدّسة

تبكي العيونُ بدمعِها المتورِّد * حزناً لثاوٍ في بقيع الغرقدِ
تبكي العيونُ دماً لفقدِ مبرّزٍ * من آل أحمدَ مثله لم يُـفقَدِ
أيُّ النواظر لا تفيضُ دموعُها * حزناً لمأتم جعفر بن محمّدِ
خيّم الحزنُ على العتبة العبّاسية المقدّسة واتّشحت جدرانها بالسواد، معلنةً عن حالة الحداد إحياءً لذكرى شهادة القمر السادس من أقمار آل بيت النبيّ(عليهم السلام) الإمام أبي عبدالله جعفر بن محمد الصادق(عليه السلام)، ومواساةً لآل بيت النبوّة ومهبط الوحي ومعدن الرسالة، وانطلاقاً من قول صاحب هذه الذكرى الأليمة (أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا).
حيث رُفِعت راياتُ العزاء وعُلّقت القطعُ التي خُطّت عليها عباراتٌ عزائيّة داخل الصحن الشريف بهذه المناسبة الأليمة ومواساةً للرسول وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام).
وقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة كعادتها في كلِّ مناسبة برنامجاً عزائيّاً يتلاءم مع الظرف الحالي، الذي نعيشه في ظلّ تفشّي وباء كورونا والتزاماً بالتوجهيات الصحّية، حيث سيتمّ تنظيم محاضرةٍ دينيّة تُبثّ مباشرةً يقدّمها أحدُ فضلاء قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، هذا بالإضافة الى تقديم برنامجٍ من عشر حلقات توسّم بـ(صادق العترة)، يُبثّ يوميّاً عبر الموقع الرسميّ للعتبة العبّاسية المقدّسة شبكة الكفيل العالميّة ومواقع التواصل التابعة لها، ويقدّمه السيد محمد الموسوي بواقع عشر حلقات يتحدّث فيه عن قبساتٍ من سيرة هذا الإمام (سلام الله عليه)، هذا فضلاً عن فواصل فنّية عزائيّة سيبثّها مركزُ الكفيل الفنّي التابع لقسم إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: