شبكة الكفيل العالمية
الى

مشاركةٌ وحضورٌ فاعل للمكتبة النسويّة في فعاليات المؤتمر العلميّ الدوليّ الإلكترونيّ لجامعة ذي قار

شاركت المكتبةُ النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة في المؤتمر العلميّ الدوليّ الإلكترونيّ الأوّل، الذي أقامته كلّيةُ الإعلام في جامعة ذي قار تحت عنوان: (الخطاب الإعلاميّ وثقافة البدائل)، على منصّة (ZOOM MEETING) يوم الأربعاء (24 شوّال 1441هـ) الموافق لـ(17 حزيران 2020م)، وبمشاركةٍ محلّية ودوليّة من قِبل باحثين وأكاديميّين من ذوي الاختصاص.
المشاركةُ وبحسب ما بيّنته لشبكة الكفيل مسؤولةُ المكتبة السيدة أسماء العبيدي: "جاءت تواصلاً لفعاليات المكتبة النسويّة، الهادفة إلى استمرار دورها في دعم حركة التواصل الفكريّ والمعرفيّ خلال جائحة كورونا، حيث وضعتْ في سلّم أولويّاتها الانفتاح والتواصل مع كلّ التطوّرات التكنولوجيّة، التي تتيح تسويق خدماتها المكتبيّة بصورةٍ مستمرّة وفي مختلف الظروف، وقد خطَتْ المكتبة في هذا المجال خطواتٍ واسعة ومدروسة منذ اليوم الأوّل للجائحة، ومنها المشاركة في المؤتمرات العلميّة البحثيّة التي تُقيمها المؤسّسات والمنظّمات العالميّة والمحلّية، عبر العديد من الفعاليات الإلكترونيّة".
وأضافت: "المشاركةُ في هذا المؤتمر كانت بحثيّة، حيث قمنا بإلقاء بحثٍ ضمن الجلسة البحثيّة الأولى للمؤتمر، توسّم بـ(الإعلام النسويّ جهودٌ حثيثة ورافدة لصناعة المحتوى الفكريّ الأمثل.. مجلّة رياض الزهراء أنموذجاً)، وجاء لتسليط الضوء على القضايا والموضوعات التي تسعى المجلّة لمعالجتها، نظراً لأهمّية الدور الذي تؤدّيه المجلّات النسويّة للنهوض بواقع المرأة العراقيّة، فهي تسهم في تشكيل وعي المرأة ثقافيّاً واجتماعيّاً وسياسيّاً، ولما لذلك من تأثيرٍ كبير في المجتمع الذي تمثّل المرأة فيه محوراً أساسيّاً".
يُذكر أنّ المؤتمر شهِدَ مشاركةً كبيرة لنخبةٍ من الأكاديميّين والباحثين من داخل العراق وخارجه، تبادلوا فيها خبراتهم المختلفة وهم يعرضون أبحاثهم، ويشاركون مبادراتهم التي تتمحور حول المواضيع المتنوّعة التي تخصّ ثقافة الخطاب الإعلاميّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: