شبكة الكفيل العالمية
الى

ممثّليةُ فرقة العبّاس وبالتعاون مع مؤسّسة الذبيح تخيط (6000) كمّامة وتوزّعها مجّاناً

أعلنت ممثّليةُ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (لواء/٢٦ حشد شعبي) في محافظة البصرة ومن خلال منسّقيها في قضاء الزبير، أنّها استطاعت أن تخيط (6000) كمّامة بالتعاون مع مؤسّسة الذبيح الثقافيّة، وتوزّعها مجّاناً على عددٍ من الفئات والمؤسّسات الحكوميّة والشعبيّة، وذلك ضمن خطّتها التي أعدّتها لمواجهة وباء كورونا والحدّ من انتشاره ضمن إمكانيّاتها المتاحة.
وبيّن الإعلامُ المركزيّ للفرقة أنّ هذه الحملة التي ابتدأت منذ انتشار جائحة هذا الفايروس متواصلة، وقد أثمرت الجهود مع مؤسّسة الذبيح الثقافيّة من خلال ورشها النسويّة، عن خياطة هذا العدد من الكمّامات الطبّية التي كثر الطلب عليها في هذا الوقت، ونتيجةً لذلك قمنا بتوسيع دائرة عملنا من خلال فتح ورشةٍ نسويّة أخرى في مقرّ المؤسّسة، لمساندة الجهود المبذولة في هذا المضمار.
مبيّناً: أنّ ما تمّ توزيعه شمل مراجعي المراكز الصحّية في البصرة - قضاء الزبير، إضافةً الى مستشفى الفيحاء والمستشفى التعليميّ والأورام السرطانيّة في البصرة.
يُذكر أنّ الفرقة كانت قد شكّلت خلايا أزمةٍ منذ ظهور وباء كورونا المستجدّ، وانطلقت بحملات تعقيمٍ وتطهير لا سيّما في المناطق التي تشهد كثافةً سكّانية، سواءً في مدينة كربلاء المقدّسة أو باقي مدن العراق، إضافةً الى قيامها بخياطة وتوزيع الكمّامات الطبّية على المواطنين، فضلاً عن حملات الدعم الإنسانيّة للعوائل المتضرّرة، وسخّرت جميع إمكانيّاتها لهذا الشأن وما زالت متواصلة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: