شبكة الكفيل العالمية
الى

المباشرة بأعمال نصب الهيكل الحديديّ في الجزء الثاني من مشروع بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بكورونا في بغداد

أعلن قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ ملاكاته العاملة في مشروع بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بوباء كورونا، الذي يقدَّم كبادرةٍ إنسانيّة وللمساهمة في زيادة السعة السريريّة لدائرة صحّة بغداد الرصافة واستيعاب الأعداد المتزايدة من المصابين بهذا الوباء، قد باشرت بأعمال نصب الهيكل الحديديّ للجزء الثاني من المشروع، الذي تبلغ مساحته (1377) متراً مربّعاً من أصل مساحة المشروع الكلّية البالغة (5000) مترٍ مربّع، وستُستثمر لإنشاء (118) غرفةً للعزل المنفرد وأكثر من عشرين غرفةً للملاكات الطبّية والإداريّة والخدميّة.
هذا ما أكّده لشبكة الكفيل المهندس كرار بريهي أحدُ المهندسين المقيمين في المشروع، وأضاف: "بعد أن تمّ الانتهاء من أعمال صبّ الأساسات الخرسانيّة للجزء الثاني من المشروع، باشرنا على الفور بأعمال تثبيت مقاطع الهيكل الحديديّ له، التي تنضوي ضمن المرحلة الثالثة من الأعمال الخاصّة بهذا الجزء".
مبيّناً: "أنّ أعمال التقطيع أُجريت بصورةٍ ميدانيّة وفقاً لقياساتٍ أُخذت مسبقاً، حيث قمنا بتثبيتها تبعاً لمخطّط هذا الجزء الذي يتألّف من (56) غرفةً مفردة (سويت) وإنّ الأعمال تُجرى ضمن التوقيتات المعدّة له، وتعتبر مرحلة تثبيت الهيكل الحديديّ واحدةً من أهمّ المراحل سواءً لهذا الجزء أو لغيره، لكونها المنطلق لما سيتبعها من أعمال".
وبخصوص باقي أعمال الأجزاء الأُخَر أوضح بريهي: "فيما يخصّ الجزء الأوّل الذي يشبه في مساحته وعدد غرفه الجزء الثاني، فقد وصلت أعمال تثبيت الجدران العازلة من قطع (السندويج بنل) الى مراحلها النهائيّة، وتسير بالتوازي معها أعمال السباكة من ربط المجاميع الصحّية بخطوطها الناقلة، كذلك تمّت المباشرة بنفس الأعمال في الجزء الثاني، أمّا الجزء الثالث من المشروع فقد انتهينا من أعمال نصب قالبه الخشبيّ والآن هو مهيّأٌ لأعمال صبّ أساساته الخرسانيّة".
وأكّد بريهي في ختام حديثه: "أنّ الأعمال تُجرى وتسير وفقاً لما هو مخطّطٌ لها، ومن المؤمّل أن ننتهي منها في نهاية هذا الشهر أو مطلع الشهر الذي يليه، كما أنّ جميع الموادّ الداخلة في العمل قد أُخضعت للفحص المختبريّ من الناحية الفنّية والطبّية لضمان ملاءمتها لمثل هكذا مُنشأ".
يُذكر أنّ ردهة الحياة الخامسة التي تُقام على مساحة (5000) مترٍ مربّع وتضمّ (118) غرفةً مفردة (سويت) لعزل المصابين، إضافةً الى أكثر من عشرين غرفةً للملاكات الطبّية والتمريضيّة والإداريّة والخدميّة، هي واحدةٌ من بين ثلاث ردهاتٍ شرعت بتنفيذها كوادرُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى ومحافظة كربلاء، ومكمّلةٌ لثلاث ردهاتٍ سبقتها واحدةٌ في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وأخرى في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والثالثة نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: