شبكة الكفيل العالمية
الى

للإشراف والاطّلاع على ما وصلت إليه الأعمال: الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يُجري جولةً في مشروع بناية الحياة الرابعة لعلاج المصابين بكورونا

أجرى الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر جولةً ميدانيّة لمشروع بناية الحياة الرابعة لعلاج وإنعاش المصابين بوباء كورونا، التي تنفّذها ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة لصالح دائرة صحّة كربلاء في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية، والتي تكفّلت بها كبادرةٍ تكافليّة إنسانيّة للمساهمة في زيادة السعة السريريّة في المحافظة واستيعاب أعداد المصابين.
وجاءت هذه الزيارة للإشراف والاطّلاع على ما وصلت إليه البناية من أعمال، وحرصاً على إنهاء المشروع ضمن التوقيتات الزمنيّة المحدّدة له، وتبعاً للمواصفات المطلوبة من الجهة المستفيدة، ولشدّ أزْر ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة التي لم تدّخر جهداً إلّا بذلته، من أجل رفع نسبة الإنجاز في فترةٍ قياسيّة.
وقد رافق الأمينَ العام للعتبة العبّاسية المقدّسة في هذه الجولة المهندسُ المقيم في المشروع محمد مصطفى الطويل، الذي أطلَعَه على سير الأعمال ونسب الإنجاز وغيرها من الأمور الفنّية.
وبيّن الطويل لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ زيارة السيّد الأمين أعطت دافعاً معنويّاً إضافيّاً للملاكات العاملة في هذا المشروع، الذين أبلوا بلاءً حسناً وبذلوا قصارى جهدهم في سبيل إنجازه، وقد أثنى السيد الأمين في ختام هذه الجولة على ما يُقدّم وعلى ما وصلت إليه مراحل العمل المتقدّمة في وقتٍ قياسيّ، وحثّهم على بذل المزيد لتكون هذه البناية مكمّلةً لسلسلة البنايات التي سبقتها، والتي يُجرى العمل فيها حاليّاً في كلٍّ من محافظة بغداد والمثنّى، كما تقدّم السيّد الأمينُ العام نيابةً عن سماحة المتولّي الشرعيّ وخَدَمة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بوافر الشكر والامتنان لما تبذله الملاكاتُ العاملة في هذا المشروع".
يُذكر أنّ بناية الحياة الرابعة جاءت كمبادرةٍ من العتبة العبّاسية المقدّسة لدعم الواقع الصحّي في المحافظة، وزيادة السعة السريريّة لاستيعاب المصابين بهذا الوباء، وتُقام على مساحة (1000) مترٍ مربّع قُسمت الى جزئين:
الجزء الأوّل: تبلغ مساحته (350) متراً مربّعاً ويضمّ ستّ عياداتٍ استشاريّة طبّية مساحة الواحدة (12) متراً مربّعاً، يُضاف إليها مختبرٌ بمساحة (24) متراً مربّعاً فضلاً عن غرفةٍ للسونار وأخرى للأشعّة، وغرفة لإدارة المبنى بمساحة (24) متراً مربّعاً واستعلامات وستّ مجاميع صحّية ثلاث للرجال ومثلها للنساء، مع صالة انتظارٍ للمراجعين تبلغ مساحتها (114) متراً مربّعاً.
الجزء الثاني: تبلغ مساحته (600) مترٍ مربّع تضمّ (15) ردهة عزلٍ ذي ثلاثة أسرّة وبمجموعتين صحّيتين موزّعة على جانبَيْ الردهة، إضافةً الى غرفٍ للملاكات الطبّية التمريضيّة والإداريّة والخدميّة وصيدليّة ومجموعة صحّية خاصّة بهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: