شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاءُ من أعمال تثبيت القواطع العازلة لجدران الجزء الأوّل من بناية الحياة الخامسة في بغداد مع تواصل أعمال الهيكل الحديديّ في جزئها الثاني

انتهت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة العاملة حاليّاً على تنفيذ بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بوباء كورونا في العاصمة بغداد، من تثبيت وتركيب القواطع العازلة (ساندويج بنل) على الهيكل الحديديّ للجزء الأوّل من البناية، مع تواصل الأعمال في جزئها الثاني المتضمّنة تثبيت المقاطع الحديديّة لهيكله، فضلاً عن الانتهاء بصورةٍ كاملة من تهيئة الجزء الثالث والأخير لأعمال صبّ الأُسُس الخرسانيّة التي سيُباشَرُ بها بعد يوم أو يومين.

هذا ما أوضحه لشبكة الكفيل المهندس علي الهر أحدُ المهندسين المقيمين في المشروع، وأضاف: "أنّ الأعمال تُجرى وفقاً لما هو مخطّطٌ لها زمنيّاً وتنفيذيّاً، حيث تبذل ملاكاتُنا قصارى جهدها لأجل هذا المسعى رغم كلّ الظروف من قلّة الملاكات البشريّة، بسبب انشغال القسم بأعمال إنشاء بنايات أُخَر في كربلاء والمثنّى وصعوبة وصول الموادّ نتيجة الحظر الوقائيّ، لكن كلّ ذلك لم يزدهم إلّا همّةً وعزيمةً لأجل إتمام هذا المشروع الإنسانيّ وإدخاله للخدمة في أسرع وقتٍ ممكن، ليسهم في استيعاب الأعداد المتزايدة من المصابين بهذا الوباء وتقديم خدماته العلاجيّة لهم".

مضيفاً: "أنّ الجزء الأوّل الذي تبلغ مساحتة (1377) متراً مربّعاً ويضمّ (56) غرفةً بعد أن تمّ الانتهاء من تركيب قواطعه، بوشر بتثبيت القواطع العازلة من مادّة (الجبسن بورد) عليها وقد وصلت هذه الأعمال الى مراحل متقدّمة، مع تواصل أعمال السباكة في المجموعات الصحّية وربطها مع خطوط النقل الرئيسة لها، إضافةً الى تهيئتها لأعمال الإكساء".

وتابع الهر: "أمّا الجزء الثاني الذي تبلغ مساحته وعدد غرفه نفس مساحة وعدد غرف الجزء الأوّل، فإنّ أعمال الهيكل الحديديّ له وصلت لنسب إنجازٍ متقدّمة، حيث تُعدّ من الأعمال المهمّة لكونها منطلقاً لباقي الأعمال، وتسير كذلك بالتوازي معها أعمال السباكة لمجموعاته الصحّية".

واختتم الهر: "الجزء الثالث والأخير من المشروع أصبح جاهزاً لأعمال صبّ أُسُسه الخرسانيّة، حيث تمّ الانتهاء من نصب قالبه الخشبيّ وتسليحة وعزل مجموعاته الصحّية الخاصّة بغرف العزل، وغيرها من الأعمال".

يُذكر أنّ ردهة الحياة الخامسة التي تُقام على مساحة (5000) مترٍ مربّع وتضمّ (118) غرفةً مفردة (سويت) لعزل المصابين، إضافةً الى أكثر من عشرين غرفةً للملاكات الطبّية والتمريضيّة والإداريّة والخدميّة، هي واحدةٌ من بين ثلاث ردهاتٍ شرعت بتنفيذها كوادرُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى ومحافظة كربلاء، ومكمّلةٌ لثلاث ردهاتٍ سبقتها واحدةٌ في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وأخرى في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والثالثة نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: