شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ التطوير والتنمية المستدامة ينظّم دورةً تدريبيّة حول برنامج (zoom) وطريقة استخدامه

نظّم قسمُ التطوير والتنمية المستدامة في العتبة العبّاسية المقدّسة، دورةً تدريبيّة حول استخدام منصّة (زووم zoom)، لمسؤولي الشعب والوحدات في العتبة المقدّسة لضمان تواصلهم مع منتسبيهم خلال هذه الفترة، حيث انتشار وباء كورونا الذي يحتّم على الجميع التباعد الاجتماعيّ.
الدورةُ بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل كرار حسين كاظم المعموري مسؤولُ شعبة التدريب في القسم المذكور: "جاءت نتيجةً لتداعيات وباء كورونا والتزاماً بالتوجيهات الصحّية وتطبيق مبدأ السلامة العامّة، فقد قام قسمُنا بإجراء دورةٍ على هذا البرنامج (زووم zoom) الذي تمّ اختياره من بين عددٍ من البرامج، لاستخدامه كحلقةٍ تواصليّة بين مسؤولي الشعب ورؤساء أقسامهم من جهة، وبينهم وبين مسؤولي الوحدات ومنتسبيهم من جهةٍ أخرى، والاستفادة من مميّزاته في عقد الاجتماعات وإصدار التوجيهات وغيرها من الأمور، وذلك لضمان التواصل في هذه الفترة دون انقطاع، واستثمار المجال التكنولوجي وتوظيفه لهذا الغرض".
وأضاف: "الدورة ستشمل جميع مسؤولي الشُعَب حيث تمّ تقسيمهم الى وجباتٍ حسب الأعداد المسموح بها، وذلك بناءً على التوجيهات الصحّية الحاثّة على ذلك، وتضمّ الدورة حقيبةً تدريبيّة متكاملة ستمكّن المشترك من استخدام هذا البرنامج والاستفادة من خصائصه بالصوت والصورة أو المكتوبة، مع إمكانيّة التسجيل الصوتي والصوريّ واستخدامه في أيّ وقتٍ أو مكان، وكذلك تحميله ونصبه على أجهزة الحاسوب والهواتف الذكيّة، ممّا يُسهم في خلق بيئةٍ تواصليّة تضمن عقد الاجتماعات والأنشطة الجماعيّة".
أمّا مدرّب الدورة الأستاذ علي الشمري فقد أوضح من جانبه أنّه: "نتيجةً لهذا الظرف ولضمان ديمومة العمل وتواصله مع مراعاة قواعد السلامة العامّة، فقد أعددنا حقيبةً تدريبيّة خاصّة بهذا البرنامج لتعريف المشاركين كيفيّة استخدام منصّة (زووم zoom)، الذي يُتيح مجموعةً متنوّعة من الخدمات التي تُجاري التغييرات التكنولوجيّة المستمرّة، وذلك من أجل تسهيل عمليّة التواصل كبديلٍ عن الطرق المتّبعة سابقاً".
وأضاف: "الدورة شملت مقدّمةً (تثبيت تطبيق زووم - إنشاء حساب - واجهة التطبيق)، فضلاً عن أمورٍ خدميّة أُخَر يتيحها هذا البرنامج كإنشاء اجتماع وإرسال دعوات المشاركة، والدردشة الجماعيّة الخاصّة وتبادل الملفّات وتسجيل وأرشفة الاجتماع بصيغة ملفّات فيديو، وغيرها من الأمور التي ستمكّن المشترك في هذه الدورة من استخدام هذه المنصّة بإتقانٍ دون أيّ إشكاليّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: