شبكة الكفيل العالمية
الى

مركز ترميم المخطوطات يشارك بورشة عمل دولية حول صيانة المخطوط والمحافظة عليه

شارك مركز ترميم المخطوطات التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة ورشة عمل عن بعُد عبر منصة Microsoft Teams بعنوان "صيانة المخطوطات وحفظها: مقدمات تأسيسية والتي أقامتها مركز الإفلا الإقليمي لصيانة وحفظ مواد المكتبات في منطقة الشرق الأوسط – مكتبة قطر الوطنية وقد حضرها العشرات من المختصين في الوطن العربي.
وعن طبيعة هذه المشاركة تحدث لشبكة الكفيل مدير المركز الأستاذ ليث لطفي فبين " حضر هذه الورشة 85 متخصصًا في الحفظ والصيانة والعاملين في المكتبات والباحثين في مجال المخطوطات وأساتذة جامعيين من منطقة الخليج و32 دولة أخرى وقد تناولنا فيها تعريف المشاركين بالخطوات العملية لترميم الوثائق ذات القيمة التاريخية لمنطقة الخليج والعالم العربي وصونها، وكذلك الاستعداد للكوارث وخطوات الصيانة الأولية التي يجب إجراؤها للتراث الوثائقي المهدد بالخطر".
وأضاف " الورشة استمرت ليومين بواقع محاضرة في كل يوم فكانت المحاضرة الأولى تحت عنوان (المكون المادي للمخطوط), ألقاها الاستاذ كمال عبد الحميد السندي - المرمم الاقدم في مركز ترميم المخطوطات.
واليوم الثاني من الورشة القيت محاضرة تحت عنوان (المراحل الأساسية لصيانة وترميم وحفظ المخطوطات والوثائق) حيث ألقاها الأستاذ: لطيف حمزة الجبوري - مدير قسم الصيانة والحفظ في المركز ".
واكد لطفي " الورشة تأتي ضمن هدف مركز الإفلا الإقليمي للحفظ والصيانة لإنشاء شبكة مهنية من المساعدة التعاونية لتبادل المعرفة والتعرف على التجارب الناجحة للحفاظ على التراث الوثائقي في جميع أنحاء المنطقة.
وفي ختام هذه الورشة عبر مكسيم نصره أخصائي صيانة الكتب في المكتب الأقلايمي للفلا" من الناحية التاريخية، كان للعراق دور بارز في إنتاج المخطوطات في مجالات الفلسفة والعلوم الطبيعية، وكذلك تدوين قواعد اللغة العربية والبلاغة والنحو والأدب العربي. وكنا سعداء للغاية بالاستفادة المشتركة وتبادل المعرفة مع مكتبة العتبة العباسية المقدسة فيما يخص جهودهم الأخيرة في ترميم المواد التراثية، وكذلك تبادل الخبرات مع عدد كبير من أخصائيي الحفظ والصيانة من خلفيات وثقافات متنوعة حول العالم".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: