شبكة الكفيل العالمية
الى

لجنةُ الإرشاد والدّعم تتواصل بمساعدة العوائل المتضرّرة وتُغيثهم بأكثر من 2500 سلّة غذائيّة

كثّفت لجنةُ الإرشاد والدعم التابعة لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبالتعاون مع مؤسّسة أنصار الزهراء(عليها السلام) الخيريّة، نشاطها بتقديم يد العون والمساعدة لعددٍ من العوائل التي تضرّرت جرّاء فرض حظر التجوال الوقائيّ، وذلك ضمن حملة (مرجعيّة التكافل) التي أطلقتها العتبةُ المقدّسة والتي جاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا، وقد استطاعت خلال هذه المدّة توزيع أكثر من (2500) سلّة غذائيّة لعددٍ من الأحياء في محافظة كربلاء المقدّسة، تبعاً لجدولٍ زمانيّ ومكانيّ أُعدّ لهذا الغرض.
هذا ما أكّده لشبكة الكفيل مسؤولُ اللجنة الشيخ حيدر العارضي، وأضاف: "استجابةً لدعوة التكافل الاجتماعيّ التي أطلقتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا، تمّ تجهيز وتوزيع هذه السِلال الغذائيّة على العوائل المتعفّفة في محافظة كربلاء المقدّسة، مع التركيز على الأحياء الفقيرة التي تعتمد على قوتها اليوميّ وضمن إمكانيّاتنا المتاحة".
وأوضح: "حملة اللّجنة كانت عبارة عن تقديم سلّاتٍ غذائيّة متكاملة تضمّ عدداً من الموادّ التي تسهم في التخفيف عن كاهل هذه العوائل، وسنعمل على شمول أكبر عددٍ ممكن من العوائل وتبعاً لجدولٍ أُعدّ لهذا الغرض، روعيت فيه أمورٌ منها عدم التقاطع مع باقي الحملات الأُخَر".
يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد دعت الجميع للتعاون وتضافر الجهود، لمساعدة العوائل الفقيرة والمتعفّفة، في ظلّ حظر التجوال المفروض ضمن حملة مكافحة وباء كورونا، وبناءً عليه فقد أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة حملة (مرجعيّة التكافل) لتغطية النقص الحاصل في معونة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: