شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ المعجمات في مركز العميد خطوةٌ نحو تطوير المفهوم المعجميّ وتنشيط حركة التأليف

اهتمّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بالجوانب الفكريّة والثقافيّة بشكلٍ كبير، من خلال تأسيس مراكز تخصّصية تتناول جانباً معيّناً من جوانب الثقافة باختلاف أشكالها.

ويعدّ قسمُ المعجمات في مركز العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، أحد أهمّ الروافد لحركة التأليف والكتابة في مجالاتٍ مختلفة ومتنوّعة، سكرتير عام مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات الأستاذ ضياء النصراوي بيّن لشبكة الكفيل: "يهتمّ القسم بصناعة المعجمات والموسوعات في الثقافة العربيّة، بوصفها مصادرَ ومراجعَ أساسيّة لا غنى عنها في تغطية ميادين المعرفة، في التعرّف على واقع الحياة ومستوى التأليف في عصورها المختلفة، سواءً أكان تأكيدها على المصطلحات الفكريّة واللغويّة والثقافيّة، أم كان تأكيدها على الشخصيّات والأحداث".

مضيفاً: "يسعى القسمُ أيضاً الى المساهمة في تطوير التفكير المعجميّ وتطوير صناعة المعجمات، وزيادة النشاط في إيجاد معجماتٍ لغويّة تؤرّخ لتطوير اللّغة الموحّدة للعلوم الإنسانيّة والعلوم الصرفة، فضلاً عن تنشيط حركة التأليف في الموسوعات العلميّة التي تقتضيها تطوّرات العصر في جميع الميادين، كموسوعة المصطلحات العلميّة الموحّدة للعلوم الإنسانيّة وباقي العلوم، كما تندرج ضمن مهامّه وضع الموسوعات التي تقرّب وجوه الثقافة إلى فئاتٍ مختلفة من المجتمع بحسب الحاجات المعاصرة".

وتابع النصراوي: "يُشرف القسمُ على معجمٍ موازن للّغات العربيّة والأكديّة والآشوريّة، وتأسيس مركزٍ للدراسات المقارنة في مدينة الديوانية بإشراف مختصّين بالدّراسات الأكديّة، كما تمّت المباشرة بتأليف موسوعة عن المواقع الأثريّة في العراق والبلدان المحيطة به، وأيضاً التخطيط لإنجاز المعجم التاريخيّ لألفاظ القرآن الكريم".

وأضاف: "شرع القسمُ بإنجاز موسوعةٍ عن أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد عُقدت ندوةٌ حضرها معاونُ محافظ كربلاء وعددٌ من أساتذة الجامعات، لمناقشة الإجراءات اللّازمة لوضع دراسة لتطوير الخدمات في هذه الزيارة، فيما بدأ بالتحضير لإعداد ورقة عملٍ لدراسةٍ موسوعيّة لواقع الاقتصاد العراقيّ، ووضع الحلول لوقف التدهور الاقتصاديّ تُناقش في ندوةٍ حضرها مختصّون في الاقتصاد العراقيّ".

وأكّد أيضاً: "باشر القسمُ بدراسة التأثيرات الخارجيّة على التوجّهات الفكريّة للشباب وسبل حمايتهم من الانحراف السلوكيّ، وذلك بالتحضير لندوةٍ لمَنْ سيعدّ الدراسة والبيانات اللّازمة لها".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: