شبكة الكفيل العالمية
الى

هام: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُصدرُ بياناً حول مقتل الشابّ المرحوم غزوان باسم السرّي

أصدرت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة عصر هذا اليوم الأربعاء (1 ذي الحجّة 1441هـ) الموافق لـ(22 تمّوز 2020م)، بياناً توضيحيّاً حول مقتل الشابّ المرحوم غزوان باسم السرّي، وفيما يلي نصّ البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم..
تلقّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة ببالغ الأسف والأسى والحزن في الليلة الماضية، نبأ مقتل الشابّ غزوان باسم السرّي، نتيجةَ سوء تصرّفٍ شخصيّ من بعض العناصر التابعة لقسم حفظ النظام، والمسؤول عن حماية الحزام الأخضر الجنوبيّ، الذي هو تحت إدارة العتبة العبّاسية المقدّسة منذ أكثر من ثلاث سنوات وبالتنسيق مع القوّات الأمنيّة، للمحافظة على المال العامّ والخاصّ، وصادف وجودُ سيّارةٍ يستقلّها ثلاثةٌ من الشباب عند الساعة الحادية عشرة ليلاً، وعندما اقتربت الدوريّةُ منهم لاذوا بالفرار، ممّا أدى الى سوء تقديرٍ وتصرّفٍ شخصيّ من أحد أفراد الدوريّة بإطلاق النار عليها، وسبّب ذلك جرحَ أحد الإخوة الذي تُوفّي بعد ذلك (رحمه الله تعالى).
وإنّنا إذ نعزّي عائلة الفقيد.. نسأل الله تعالى أن يُدخله فسيح جنّاته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الدوريّة قامت بنقل الشابّ المجروح في حينها الى المستشفى، وقد تُوفّي بعد وصوله إليها (رحمه الله)، وسلّموا أنفسهم إلى الجهات المختصّة حتى ينال القاتلُ منهم جزاءه، وإيكال الأمر إلى القضاء العادل لاتّخاذ ما يراه مناسباً، وحسب ما تتوفّر إليه من أدلّة على وقوع الحادث.
والعتبةُ المقدّسة تؤكّد أنّ هذا التصرّف من المنتسب المسبِّب للقتل هو تصرّفٌ شخصيّ، ولم يصدرْ عن العتبة أيّ توجيهٍ من أيّ مسؤولٍ يسوّغ إطلاق النار على أيٍّ كان، وأنّ هذا من شؤون الجهات الأمنيّة فقط.
سائلين الباري عزّ وجلّ أن يحفظ بلدنا وشعبنا من كلّ سوءٍ إنّه سميعٌ مجيب...
الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة
1 ذي الحجّة 1441هـ
22 تمّوز 2020م
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: