شبكة الكفيل العالمية
الى

معملُ أعلاف الواحة يتّخذ شعار (صنع في العراق) وبأيادٍ عراقيّة لدعم الاقتصاد

يُعتبر معملُ أعلاف الواحة التابع لشركة الكفيل للاستثمارات العامّة، واحداً من المعامل التي حقّقت قفزةً نوعيّة وكمّية في مجال تربية الدواجن، وبما يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتيّ من هذا المنتج، الذي يمتاز بمواصفاتٍ فنّية عالية الجودة تُضاهي نظيراتها المستوردة من الخارج، معتمداً بذلك على الخبرات العراقيّة في هذا المجال وداعماً للصناعة الوطنيّة.
شبكةُ الكفيل التقت بمدير المعمل الأستاذ حميد مجيد الذي بيّن قائلاً: "يُنتج المعملُ الأعلافَ الحيوانيّة (البلت) بطاقةٍ إنتاجيّة تصل الى 20 طنّاً/ ساعة، من مكوّناتٍ نباتيّة فقط وبكفاءةٍ عالية، أعطت من خلال تجارب عمليّة أعلى معدّلات النموّ حسب عمر الداجن، من اليوم الأوّل وحتّى عمر تسويق الداجن".
مضيفاً: "يعمل المعملُ بتقنيّاتٍ حديثة تعدّ الأكثر تطوّراً في العالم باستخدام التحكّم الإلكترونيّ، ليُعطي نتائج إيجابيّة وواضحة من خلال المنتوج الذي يخضع الى فحوصاتٍ قبل وبعد الإنتاج، من خلال سلسلة إجراءاتٍ داخل مختبراتٍ متطوّرة، وتكون (العليقة) التي يتمّ إنتاج العلف منها دائماً تحت المراقبة، وفيما يخصّ المواد الداخلة في الإنتاج فجميعها ذات جودة عالية وخالية من الشوائب".
وأكّد مجيد: "نتيجةً لما حقّقته منتجاتُ المعمل من نتائج إيجابيّة انعكست على واقع إنتاج الدواجن، فقد ارتفع الطلبُ بشكلٍ كبير على الأعلاف، من قِبل مربّي الدواجن والوكلاء المتواجدين في مختلف محافظات العراق".
يُذكر أنّ المعمل يقع في منطقة الإبراهيميّة على مساحةٍ تُقدّر بـ(10) دوانم، وقد أُنشئ لغرض:
- تقويم ودعم قطّاع تربية الدواجن في العراق من خلال تجهيزهم بالأعلاف المركّزة من المكوّنات النباتيّة فقط الصحّية والمناسبة.
- إكمال مخطّط التربية والإنتاج داخل البلد.
- المساهمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ.
- الاستفادة من الموادّ الأوّلية المتوفّرة في البلد والتشجيع على زراعتها.
- المساهمة في تشغيل اليد العراقيّة العاملة.
- تشجيع المربّين على النهوض بالثروة الداجنة في المجتمع العراقيّ، باستخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال تصنيع الأعلاف.
- المساهمة في إعادة هيبة الصناعة العراقيّة وتسليط الضوء عليها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: