شبكة الكفيل العالمية
الى

بالرّغم من كلّ الظروف المحيطة بها: جهودٌ استثنائيّة تبذلها ملاكاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة لإنجاز بناية الحياة الخامسة في بغداد

أعلن رئيسُ قسم الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عبّاس، أنّ ملاكات القسم العاملة حاليّاً في مشروع بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بوباء كورونا في العاصمة بغداد، تبذل قصارى جهدها في سبيل إنجازه ضمن التوقيتات الزمنيّة والمواصفات الفنّية والطبّية، متحدّيةً جميع الظروف سواءً كانت الجويّة منها حيث ارتفاع درجات الحرارة، أو خطورة المكان لكونه يقع بالقرب من إحدى ردهات عزل المصابين في مستشفى ابن القف، كذلك ما رافق المشروع من صعوبةٍ في نقل بعض الموادّ التي يحتاجها بسبب حظر التجوال الجزئيّ، فضلاً عن قلّة الكادر العامل فيه لكون أنّ ملاكاتنا مكلّفةٌ بأعمال أُخَر في بناياتٍ مشابهة في كلٍّ من محافظة بابل والمثنّى، إضافةً الى ما تقوم به من أعمالٍ تخصّ مواقع العتبة العبّاسية المقدّسة وإدامة منشآتها.
مؤكّداً: "أنّ المشروع ولله الحمد يسير بخُطىً ثابتة وأنّ هذه الظروف لم تكن عائقاً أو عاملاً مثبّطاً، بل كانت دافعاً وحافزاً لهم من أجل إنجازه في الوقت المحدّد له نهاية هذا الشهر أو مطلع الشهر الذي يليه، وهذا ليس بغريبٍ على ملاكاتنا فسجلُّها حافلٌ بهذه الإنجازات وهناك شواهدُ كثيرة".
من جهته أوضح المهندسُ المقيمُ في المشروع كرار بريهي: "أنّ نسبة إنجاز المشروع الكلّية وصلت الى 80%، والأعمال الجارية حاليّاً هي أعمال الإنهاءات للأجزاء الثلاثة من المشروع، البالغة مساحته الكليّة (5000) مترٍ مربّع ويضمّ (118) غرفةً مفردة (سويت) إضافةً الى أكثر من عشرين غرفةً طبّية وإداريّة وخدميّة، وإنّ جميع مفاصل هذه المرحلة من العمل موزّعة على هذه الأجزاء بصورةٍ تتابعيّة، من دون حدوث أيّ تقاطعٍ أو تلكّؤ أو توقّف في الأعمال وقد ضمنّا ديمومتها وتواصلها، وإنّ الأيّام القادمة ستشهد تقدّماً ملحوظاً جدّاً بعد أن ننتقل الى تغليف المبنى من الخارج، إضافةً الى أعمال السياج الخارجيّ والمباشرة بمساحته الخضراء من حدائق وغيرها من التصاميم الأُخَر".
موضّحاً: "أنّ الجزء الأوّل البالغة مساحته (1377) متراً مربّعاً ويضمّ (56) غرفةً مفردة (سويت)، قد وصلت نسبة إنجازه الى أكثر من 85%، والجزء الثاني الذي تبلغ مساحته وعدد غرفه نفس مساحة الجزء الأوّل وعدد غرفه قد وصلت نسبة إنجازه الى 75%، أمّا الجزء الثالث الذي تبلغ مساحته (1000) مترٍ مربّع ويضمّ (19) غرفةً طبّيةً وإداريّة وخدميّة، فقد وصلت نسبة إنجازه الى 65%، وأمّا باقي الأعمال من ممرّات وتسوية أرضيّة المساحات الخضراء وتهيئتها فقد وصلت نسبة إنجازها الى أكثر من 90%".
وأكّد بريهي في ختام حديثه: "أنّ هذه النسب تتغيّر يوميّاً وتزداد من ساعةٍ الى أخرى ومن يومٍ الى آخر، بحسب تطوّر الأعمال وإنجاز مراحلها في كلّ جزء".
يُذكر أنّ بناية الحياة الخامسة جاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وكمبادرةٍ إنسانيّة من العتبة العبّاسية المقدّسة، لدعم وإسناد جهود وزارة الصحّة العراقيّة في مجابهة وباء كورونا، وهي واحدةٌ من بين ثلاث بناياتٍ للحياة شرعت بتنفيذها ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى ومحافظة بابل، ومكمّلةٌ لأربع ردهاتٍ سبقتها، اثنتان في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وواحدةٌ في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والرابعة نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: