شبكة الكفيل العالمية
الى

مجّاناً وبدون تداخلٍ جراحيّ: أطبّاء مستشفى الكفيل التخصّصي ينجحون بمعالجة طفلةٍ بصريّة تُعاني من ورمٍ دمويّ في الوجه

أعلن فريقٌ طبّي مختصّ بجراحة الوجه والفكّين في مستشفى الكفيل التخصّصي، عن نجاحه بمعالجة طفلةٍ بَصْريّة كانت تُعاني من وجود ورمٍ دمويّ في وجهها.
وقال الطبيبُ المعالج في المستشفى الدكتور رضوان الطائي: "إنّ فريقاً طبيّاً برئاستنا نجح بمعالجة طفلةٍ من محافظة البصرة، كانت تُعاني من تشوّهٍ خلقيّ في أوردة الوجه (venous malformation)، وإنّ طريقة المعالجة كانت غير جراحيّة وإنّما باستخدام الحقن الموضعيّ في المنطقة المتضرّرة".
واختتم الطائي: "أنّ هذا الورم هو تشوّهٌ خلقيّ يستمرّ بالنموّ مع تقدّم العمر، مسبّباً تشوّهاً في المنطقة المتضرّرة، وخطورته تكمن في حالة حدوث جرحٍ في المنطقة المصابة، فتؤدّي إلى التسبّب بحدوث نزيفٍ حادّ مع فقدان كميّة كبيرة من الدم، عدا كونه يسبّب مظهراً غير مقبولٍ للوجه".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي يسعى دائماً الى تقديم العلاج بأحدث التقنيّات، لما يمتلكه من تجهيزاتٍ حديثة ومعدّاتٍ طبّية متطوّرة، فضلاً عن كادره الطبّي سواءً المحلّي أو المُستقدَم من الخارج، ممّا جعل المستشفى يُضاهي بخدماته قريناته في داخل العراق أو خارجه، وإنّ نسبةً كبيرة من هذه الخدمات سواءً كانت عمليّات أو غيرها تكون مجّانية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: