شبكة الكفيل العالمية
الى

ملاكاتُ فرقة العبّاس تواصلُ تقديم خدماتها الصحّية في واسط والحكومة المحلّية تُثني على جهودها في مكافحة كورونا

تواصلُ ملاكاتُ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (لواء/26 حشد شعبي) تعاونها مع الجهات الحكوميّة في محافظة واسط، لتعزيز إجراءات التصدّي لجائحة كورونا وسط تثمينٍ وترحيبٍ كبيرين من قِبل الحكومة المحلّية.
وعن هذه الجهود قال محافظُ واسط الدكتور محمد جميل الميّاحي: "تحيّة وتقدير لكلّ الملاكات العاملة في فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة، وهي تؤدّي خدماتٍ صحّية وطبّية لمختلف محافظات العراق ومنها محافظة واسط، وهذا ليس بغريبٍ على الفرقة والقائمين عليها".
وأضاف الميّاحي: "سنعبر الأزمة سويّةً من خلال التعاون المستمرّ، ونحن نشكر الفرقة على دورها البطوليّ في مكافحة الوباء، وهذا ليس غريباً عليهم فهم أبناء المرجعيّة الدينيّة العُليا".
من جانبه بيّن الدكتور سعدون الأمير مدير عام صحّة واسط قائلاً: "فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة بذلت جهوداً كبيرة بالتنسيق مع خليّة الأزمة في محافظة واسط، وذلك من خلال الدعم وتقديم المساعدة الصحّية لمرضى كورونا، فضلاً عن حملات التعفير إضافةً الى المساعدات الإنسانيّة الغذائيّة للعوائل المتعفّفة".
وأكّد الأمير: "نحن على أتمّ الاستعداد لاستمرار هذا التعاون من أجل إنقاذ المدينة والخلاص من هذا الوباء".
يُذكر أنّ الفرقة كانت قد شكّلت خلايا أزمةٍ منذ ظهور وباء كورونا المستجدّ، وانطلقت بحملاتٍ وفعاليات عديدة لا سيّما في المناطق التي تشهد كثافةً سكّانية، وسخّرت جميع إمكانيّاتها لهذا الشأن.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: