شبكة الكفيل العالمية
الى

معملُ أعلاف الواحة يعزّز جودة إنتاجه بمختبر تقييسٍ وسيطرةٍ نوعيّة

من أجل الحفاظ على عالميّة وجودة منتوجه، طوّر معملُ الواحة لإنتاج أعلاف الدواجن التابع لشركة الكفيل للاستثمارات العامّة، مختبره الخاصّ بالتقييس والسيطرة النوعيّة.
الأستاذ مجيد حميد مديرُ المعمل المذكور بيّن لنا: "أنّ عمل المختبر لا يقتصر على فحص الموادّ التامّة الصنع، فبمساعدة أجهزة فحصٍ عالميّةِ المنشأ ودقيقةِ النتائج، يتمّ الآن فحص جميع الموادّ الأوّلية الداخلة في عليقة صنع الأعلاف قبل دخولها لمخازن المعمل، بالإضافة الى الفحوصات الدوريّة للموادّ المُنتَجة".
وأكّد: "أنّ من أولويّات فائدة هذا المختبر هي مطابقة المواصفات العالميّة التي تحدّدها منظّمات الغذاء العالميّة والشركات المصنّعة لأجهزة الفحص، لضمان زيادة الإنتاج الآمن للدواجن".
كما أوضح الأستاذ حميد: "أنّ المختبر الذي تمّ إنشاؤه يكاد يكون الأوّل من نوعه في منطقة وسط وجنوب العراق، ممّا دعا أصحاب المعامل والشركات الأُخَر الى اعتماد فحوصاتنا كسجلٍّ ثابت لمواصفات المنتج حقليّاً".
الطبيب البيطري حسين عبد المجيد مسؤولُ المختبر أوضح من جانبه قائلاً: "دور الفحوصات المختبريّة للمواد الأوّلية ومساهمتها بأن يكون منتج أعلاف الواحة من الطراز العالميّ، حيث أنّ فحص نسبة السموم الفطريّة بجهاز (chap) وكذلك فحص القيمة الغذائيّة بجهاز (NAR) يسهّل من تشكيل العليقة العلفيّة وتحديد الفئة العمريّة التي تتناسب معها".
وفي السياق نفسه أضاف الدكتور عبد المجيد: "هناك أدوارٌ أُخَر لمختبر التقييس والسيطرة النوعيّة الخاصّ بنا، تتمثّل بزياراتٍ موقعيّة لحقول الدواجن التي تشكو من مشاكل سواءً مرضيّة أو بأوزان الطيور، حيث يتمّ فحص عيّنة من الأعلاف وتشريح نموذجٍ من الداجن المتضرّر، للوصول الى أصل المشكلة والسعي لحلّها من خلال تقديم الإرشادات لصاحب الحقل".
تجدر الإشارة الى أنّ معمل الواحة يُنتج أعلافَ الدواجن بثلاث مراحل عمريّة ممتدّة من أوّل يوم التفقيس الى عمر التسويق، ويضمن لأصحاب الحقول الأوزان الجيّدة مع ضمان خلوّ العليقة من الموادّ الكيميائيّة المضافة التي تضرّ بالإنسان، والاعتماد على تركيبة نباتيّة خالصة.
ويُذكر أنّ معمل الواحة لإنتاج أعلاف الدواجن هو أحد أقسام شركة الكفيل للاستثمارات العامّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وهو أحد المشاريع الاستراتيجيّة المهمّة لتطوير الثروة الحيوانيّة بصورةٍ عامّة وقطّاع الدواجن على وجه الخصوص، من خلال رفد حقول تربية الدواجن بأعلاف آمنة غذائيّاً وفاعلة النتائج التي تحقّق لهم الربح والجودة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: