شبكة الكفيل العالمية
الى

عشراتُ السلّات الغذائيّة تقدّمها مواكبُ قضاء المشرّح في محافظة ميسان للعوائل الفقيرة والمتضرّرة

قدّمت المواكبُ الحسينيّة المنضوية ضمن وحدة مواكب قضاء المشرّح في محافظة ميسان، العشرات من السلّات الغذائيّة لعددٍ من العوائل الفقيرة والمتضرّرة، التي أثّرت عليها تداعيات انتشار وباء كورونا وما اتُّخِذ من إجراءات ومنها فرض الحظر الوقائيّ، وذلك ضمن حملةٍ موسّعة أعدّتها وحدةُ المواكب في القضاء.
الحملة بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل مسؤولُ الوحدة الحاج أحمد وحيد كاظم الخزاعي: "هي جزءٌ من حملاتٍ سابقة باشرنا بها منذ انتشار هذا الوباء، وجاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا التي حثّت على دعم هذه العوائل والوقوف معها في ظلّ هذه الأزمة، وتمّ إعداد جدولٍ خاصٍّ بتقديم هذه المساعدات التي اشتركت فيها أغلب مواكب القضاء وبما جادت به أيدي خدمتها".
مبيّناً: "أنّ الحملة شملت توزيع سلّاتٍ غذائيّة تنوّعت بمكوّناتها، حيث جمعت بين الأرزاق الجافّة إضافةً الى الطريّة من خضرواتٍ ولحوم، وبما يسهم ولو بالشيء اليسير في إعانة هذه العوائل في ظلّ هذا الظروف".
واختتم الخزاعي حديثه قائلاً: "إنّ ما نقوم به لهو القليل تجاه هذه العوائل وهم المتفضّلون علينا بقبولها، ونأمل أن يتقبّلها الله سبحانه وتعالى وأن يدفع الوباء والبلاء عن هذا البلد".
يُذكر أنّ قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، قد أعلن عن إطلاق حملةٍ موسّعة من قِبل المواكب الحسينيّة المنضوية ضمن ممثّلياته في المحافظات، لإغاثة ومساعدة العوائل المتعفّفة والمتضرّرة في هذا الوقت الراهن، وذلك امتثالاً لما دعت إليه المرجعيّةُ الدينيّة العُليا بالوقوف مع هذه العوائل ومدّ يد العون والمساعدة لها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: