شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ تراث كربلاء يقيمُ ندوةً إلكترونيّة تحت عنوان (كيف تكتب موسوعة تراجم العلماء.. المصادر – المنهج)

أقام مركزُ تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ندوةً إلكترونيّةً عبر برنامج (F.c.c)، تحت عنوان (كيف تكتبُ موسوعةَ تراجم العلماء.. المصادر – المنهج).
وأدارَ الندوةَ السيّد عبد الحكيم عدنان الصافي، وحاضرَ فيها الأستاذُ المحقّق أحمد علي مجيد الحلّي، وحضرها إلكترونيًّا مجموعةٌ من المختصّين والمهتمّين بالشأن الثقافيّ، وشاهدها جمهورٌ من عامّة الناس بعد أن تمّ بثُّها بشكلٍ مباشر على الحساب الرسميّ التابع للمركز على تطبيق الفيسبوك.
مديرُ مركز تراث كربلاء الدكتور إحسان علي سعيد الغريفيّ بيّن قائلاً: "دأبَ مركزُ تراث كربلاء منذ بداية تأسيسه على إقامة الندوات البحثيّة والورش العلميّة بصورةٍ دوريّة ومستمرّة؛ من أجلِ الارتقاء بالواقع التراثيّ في مدينة كربلاء المقدّسة، وخلق حالةٍ من الاهتمام لدى العاملين في هذا المجال، وتحفيز المختصّين لمواصلة جهودهم البحثيّة والتحقيقيّة والتأليفيّة، وتطوير إمكانيّات المبتدئين وصقل مواهبهم".
وأضاف: "لكي لا ننقطع عن هذا الدأب وهذا السعي في ظلّ جائحة كورونا، بدأنا بتنظيم ندواتنا إلكترونيًّا، حيث أقمنا ندوةً حول كيفيّة كتابة موسوعة تراجم العلماء، وبحمد الله تعالى لاقت هذه الندوةُ التي حضرها باحثون من داخل العراق وخارجه استحسانَ الجميع وحققّت الأهداف المرجوَّة من إقامتها بنسبةٍ كبيرة، وستكون لنا ندوات إلكترونيّة قادمة بإذن الله تعالى لحين انتهاء الجائحة والعودة إلى الندوات الحضوريّة".
ويأتي ذلك دعمًا للحركة الثقافيّة والأدبيّة، وسعيًا لدفع عجلة التقدّم نحو الأمام في ظلّ جائحة كورونا.
الجديرُ بالذكر أنّ الحاضرين تمّ منحهم شهادةَ حضورٍ رسميّة تثبت حضورهم في هذه الندوة القيّمة، وتمَّ إرسال الشهادات إلكترونيًّا عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: