شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ الدعم اللوجستيّ من ثلاث محافظاتٍ تقدّمُ دعمَها لمغتسل يس

قدّمت مواكبُ الدعم اللوجستيّ المنضوية ضمن شعبة الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، مسلتزماتٍ ضروريّة لعمل مغتسل يس، التابع لفرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي) والخاصّ بتغسيل وتكفين المتوفّين جرّاء وباء كورونا في كربلاء، والذي تمّ العملُ به قبل أيّام.
الوحداتُ التي اشتركت في تقديم هذه الموادّ الضروريّة لعمل القائمين على المغتسل، جاءت من ثلاث محافظاتٍ هي بغداد/ الرصافة وميسان وديالى.
وبحسب ما بيّنه الحاج صفاء السوداني مسؤولُ وحدة ميسان قائلاً: "وصلنا اليوم برفقة مواكبنا من ميسان إلى كربلاء المقدّسة، لدعم وإسناد مغتسل يس التابع لفرقة العبّاس القتاليّة، والخاصّ بتغسيل وتكفين ضحايا كورونا، ورفدهم بما يحتاجونه من مستلزماتٍ ضروريّة لإدامة عملهم، وستكون لنا جولاتٌ أُخَر إذا ما استوجب الأمر -لا سمح الله-".
أمّا الحاج محمد الغرّاوي مسؤولُ وحدة بغداد/ الرصافة فقد أضاف من جهته: "بتوجيهٍ مباشر من مسؤول شعبة الإغاثة والدعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، أوعزنا إلى مواكب بغداد/ الرصافة ضمن وحدتنا لتوفير الاحتياجات الخاصّة بمغتسل يس في مدينة كربلاء المقدّسة، ولم يقتصر دعمنا على ذلك فحسب بل شمل كذلك مغتسل اللواء/2 حشد شعبي فرقة الإمام علي(عليه السلام) القتاليّة في محافظة النجف الأشرف".
أمّا السيّد حسن الموسوي مسؤولُ وحدة مواكب ديالى فقد أوضح من جانبه: "أنّ تقديم هذه المساعدات هو جزءٌ من واجبنا الإنسانيّ، الذي عكفت عليه وحدتُنا في ظلّ هذه الظروف التي يعيشها البلد، والوقوف مع إخوتنا المتطوّعين لهذا العمل ورفدهم بموادّ ومستلزمات ضروريّة لإدامة عملهم".
يُذكر أنّ شعبة الإغاثة والدعم قد وجّهت وحداتها في المحافظات، بضرورة دعم وإسناد جميع مبادرات العتبة العبّاسية المقدّسة في المحافظات، لدعم الواقع الصحّي في البلاد من جانب والوقوف مع مَنْ تضرّر نتيجة تداعيات انتشار هذا الوباء من جانبٍ آخر، إضافةً الى قيام الوحدات بدعم الملاكات الطبّية لمجابهة وباء كورونا ضمن إمكانيّاتها المتاحة، كتوفير قناني الأوكسجين وحملات التعفير وغير ذلك من هذه الأمور.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: