شبكة الكفيل العالمية
الى

مراحلُ عملٍ متقدّمة في مشروع بناية الحياة الخامسة في بغداد ونسبة الإنجاز أكثر من 85% وما تزال الأعمال متواصلة

أعلن قسمُ الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، أنّ ملاكاته العاملة في مشروع بناية الحياة الخامسة في العاصمة بغداد لعلاج المصابين بكورونا ما تزال متواصلةً بأعمالها فيه، وقد حقّقت نسب إنجازٍ متقدّمة وصلت الى أكثر من 85% من المشروع، الذي تبلغ مساحته (5000) مترٍ مربّع ويضمّ (118) غرفةً مفردة (سويت)، إضافةً الى أكثر من (20) غرفة تنوّعت بين الطبّية والإداريّة والخدميّة وُزّعت على ثلاثة أجزاء، والمُقام ضمن محيط مستشفى ابن القف في جانب الرصافة.
هذا بحسب ما أكّده لشبكة الكفيل المهندس المُقيم في المشروع كرار بريهي، وأضاف: "أنّ الأعمال تُجرى تبعاً لما هو مخطّطٌ لها فنّياً وطبّياً وضمن التصاميم المعدّة لهذا المبنى، وبدأت ملامحُ هذا المشروع تظهر للعيان ومراحل إنجازه تتصاعد تحت إرادة وتصميم العاملين فيه، الذين لم يدّخروا جهداً لذلك إلّا بذلوه".
موضّحاً: "نستطيع أن نوجز الأعمال الحاليّة على النحو الآتي:
- الجزء الأوّل الذي تبلغ مساحته (1377) متراً مربّعاً ويضمّ (56) غرفةً مفردة، بلغت نسبة إنجازه أكثر من 95%، وقد تمّ الانتهاء من جميع مفاصله الفعليّة ولم يبقَ سوى طلاء أرضيّته بمادّة الأيبوكسي، إضافةً الى تغليف جداره الخارجيّ بالموادّ العازلة.
- الجزء الثاني وهو بنفس مساحة الجزء الأوّل ونفس عدد غرفه، قد وصلت نسبة الإنجاز فيه الى أكثر من 80%، والأعمال الجارية حاليّاً هي إنهاءات السقوف الثانويّة وطلاء جدران الغرف، وإكساء المجموعات الصحّية، ونصب منظومة التبريد الخارجيّة (السبلت يونت)، إضافةً الى إنهاءات منظومة دفع الهواء النقيّ وطرح الهواء الملوّث، وما هي إلّا أيّام معدودة وستكون نسب إنجازه قريبة من الجزء الأوّل.
- الجزء الثالث البالغة مساحته (1000) مترٍ مربّع ويضمّ (19) غرفة، فإنّ نسب إنجاز جميع أعماله وصلت الى أكثر من 78%، والأعمال الجارية حاليّاً هي تثبيت السقوف الثانويّة وبعض التسليكات الكهربائيّة، وإكساء مجموعاته الصحيّة وبعض الأعمال الأُخَر التي ستشهد تقدّماً في حال الانتهاء من باقي الأجزاء".
وتابع بريهي: "هناك أعمالٌ أُخَر تُجرى بالتزامن مع الأعمال السابقة، وهي إنشاء السياج الخارجيّ للمبنى الذي يعزله عمّا يجاوره ويجعل له خصوصيّة، حيث تمّ الانتهاء من أساسه الشريطيّ الكونكريتيّ وتثبيت قواعده الحاملة لجدرانه".
واختتم حديثه: "أنّ المتبقّي من مساحة المشروع سيتمّ استثمارها كمساحاتٍ خضراء وحدائق، لإدخال روح الأمل والتفاؤل في نفوس مَنْ يرقدون في هذه البناية".
يُذكر أنّ بناية الحياة الخامسة تُعتبر من أكبر البنايات التي أنشأتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، أو التي هي قيد الإنشاء في عددٍ من المحافظات، والتي جاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وكمبادرةٍ إنسانيّة لدعم وإسناد جهود وزارة الصحّة العراقيّة في مجابهة وباء كورونا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: