شبكة الكفيل العالمية
الى

بنايةُ الحياة الخامسة لعلاج المصابين بكورونا في بغداد تصل إلى مراحلها النهائيّة

بجهودٍ حثيثة وساعات عملٍ تجاوزت (16) ساعةً يوميّاً، وصلت أعمالُ بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بكورونا في بغداد إلى مراحلها النهائيّة، هذا المشروع الذي تبلغ مساحته (5000) مترٍ مربّع ويضمّ (118) غرفةً مفردة (سويت) إضافةً الى أكثر من عشرين غرفةً طبّية وإداريّة وخدميّة، يُنفّذ كهديّةٍ لصالح دائرة صحّة بغداد الرصافة ضمن محيط مستشفى ابن القف التابع لها، دعماً لها في مجابهة هذا الوباء وبما يسهم في زيادة السعة السريريّة للمستشفى.

المهندسُ المُقيم في المشروع كرار بريهي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "تُجرى الأعمالُ بانسيابيّةٍ عالية ومرحلة العمل الجارية حاليّاً موزّعة على أجزاء المشروع الثلاثة، حسب كلّ فقرةٍ فيه ولم تشهد أيّ توقّف أو تلكّؤ، ويوماً بعد آخر تشهد تقدّماً ملحوظاً، وذلك لتضافر جهود العاملين الذي يبذلون قصارى جهدهم، غير مبالين بالارتفاع الكبير لدرجات الحرارة أو قربهم من ردهات العزل".

وأضاف: "الجزء الأوّل من المشروع البالغة مساحته (1377) متراً مربّعاً ويضمّ (56) غرفةً مفردة (سويت)، وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى أكثر من 95%، وإنّ ما يُجرى الآن هو التهيئة لصبغ أرضيّته بمادة (الإيبوكسي) مع المباشرة بالأعمال الأوّلية لتغليفه من الخارج بالموادّ العازلة والديكور".

متابعاً: "الجزء الثاني الذي يطابق الجزء الأوّل من ناحية المساحة وعدد الغرف، أيضاً بلغت نسبة إنجازه أكثر من 90%، ويشهد حاليّاً أعمال إنهاءات السقوف الثانويّة وصبغ الغرف، وما هي إلّا أيّام وسترتفع نسبة إنجازه بعد الانتهاء من الجزء الأوّل".

وفيما يخصّ الجزء الثالث البالغة مساحته (1100) مترٍ مربّع ويضمّ (19) غرفةً، أوضح بريهي: "أنّ نسبة إنجازه وصلت الى إلى أكثر من 85%، والأعمال الجارية حاليّاً هي تثبيت مقاطع منظومات دفع الهواء وطرحه وغيرها من المنظومات الساندة، إضافةً الى تثبيت الأبواب والشبابيك مع الأعمال الكهربائيّة من تسليك وتثبيت البوردات الرئيسة والسقوف الثانويّة مع ملحقاتها، إضافةً الى بعض الأعمال الأُخَر التي تسير بصورةٍ متوازية".

واختتم: "هناك أعمالٌ أُخَر تُجرى بالتزامن مع الأعمال السابقة، وهي إنشاء السياج الخارجيّ للمبنى الذي يعزله عمّا يجاوره ويجعل له خصوصيّة، وأنّ المتبقّي من مساحة المشروع سيتمّ استثمارها كمساحاتٍ خضراء وحدائق، لإدخال روح الأمل والتفاؤل في نفوس مَنْ يرقدون في هذه البناية".

يُذكر أنّ بناية الحياة الخامسة تُعتبر من أكبر البنايات التي أنشأتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، أو التي هي قيد الإنشاء في عددٍ من المحافظات، والتي جاءت امتثالاً لتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا وكمبادرةٍ إنسانيّة لدعم وإسناد جهود وزارة الصحّة العراقيّة في مجابهة وباء كورونا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: