شبكة الكفيل العالمية
الى

قُبيل افتتاحها: شاهدْ بالصّور بوّابة القبلة لمرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) من الداخل

أعلن قسمُ المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن انتهاء أعمال الزخرفة والنقوش الإسلاميّة لبوّابة قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السّلام) من الداخل، في المنطقة المحصورة بين الباب القديم والمدخل الجديد جداراً وسقفاً، وسيتمّ افتتاحه عصر اليوم السبت (18 ذي الحجّة 1441هـ) الموافق لـ(8 آب 2020م).
وهذه إطلالةٌ سريعة لأهمّ ما شملته هذه الأعمال:
- الأعمال تصميماً وتنفيذاً من قِبل شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائيّة وبملاكاتٍ عراقيّة خالصة، وتحت إشرافٍ مباشر من قِبل قسم المشاريع الهندسيّة.
- الأعمال المنفّذة خلقت حالةً من التناظر المعماريّ والهندسيّ بما يتناغم ويتلاءم مع النقوش القديمة، ومثل ما هو موجود في داخل العتبة العبّاسية المقدّسة أيضاً.
- اللّمسات التصميميّة والتنفيذيّة حافظت على النسيج المعماريّ العامّ للعتبة المقدّسة، والتناسق والتناغم بين جميع نقوش وزخارف البوّابة رغم كثرتها وتداخلها.
- جدار البوّابة كان عبارة عن نقوشٍ وزخارف تتألّف من ستّة أقواس كبيرة مؤطّرة بإطارٍ ذهبيّ، يضمّ بداخله نقوشاً وزخارف نُقشت على الكاشي الكربلائيّ، وترتكز على نقوشٍ وزخارف أُخَر من المرمر، وتعتلي هذه الأقواس أقواسٌ أُخَر ترتكز على قمّة هرم كلّ قوسين، ليبلغ عددهنّ ثلاثة أقواس مؤطّرة أيضاً بإطارٍ ذهبيّ خالص يحوي بداخله شريطاً مزخرفاً وطرّة قرآنيّة خُطّت عليها آياتٌ قرآنيّة، تلتصق قمّة هذا القوس بإطارٍ مذهّب يُحيط بسقف الباب من الداخل، خُطّت بين جزئيه العلويّ والسفليّ كتيبةٌ قرآنيّة مذهّبة، وهذه الأعمال تكرّرت في كلٍّ من جانبَيْ المدخل.
- السقف يضمّ العديد من النقوش النباتيّة والزخارف والمتدلّيات (وهي الرؤوس المتدلّية، التي تشبه خلايا النحل)، زخرفت عليها نقوشٌ ورسوم نباتيّة معرّقة مستوحاة من نقوش العتبة المقدّسة، وتؤطّر بإطارات مذهّبة وحسب تصميم كلّ جزء، حيث تمّ توزيعها على جميع مساحات السقف العلويّة للبوّابة.
- يضمّ السقف كذلك (14) قبّة في دلالةٍ على عدد الأئمّة المعصومين(عليهم السلام)، مغلّفة بالكاشي المعرّق المذهّب، وإنّ الكاشي الكربلائيّ المعرّق وزّع بين المتدلّيات والنقوش والزخارف.
- المدخل الرئيسيّ للسقف من جهة الباب يحتوي على ثلاث كتائب قرآنيّة، أخذت شكلاً شبه بيضويّ تتقدّمها متدلّيات.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أولت اهتماماً بالغاً بالمداخل الرئيسة لها، وفي مقدّمة تلك المداخل والأبواب بوّابة القبلة، حيث أُفرِد لها تصميمٌ خاصّ يختلف عن باقي البوّابات، وبعد أن تمّ الانتهاء من الواجهة الأماميّة لها انتقلت الأعمال الى داخل البوّابة، وهي أعمالٌ ذات تصاميم إسلاميّة اتّسمت بالتناغم مع ما موجود في العتبة العبّاسية المقدّسة من تصاميم، لكنّها تختلف في بعض الأمور الفنّية والتصميميّة، وهذا ما يميّز هذه البوّابة عن باقي بوّابات العتبة المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: