شبكة الكفيل العالمية
الى

مديرُ صحّة بابل: بنايةُ الحياة السابعة التي تنفّذها العتبةُ العبّاسية ستُسهم في مواجهة وباء كورونا

تفقّدَ مديرُ عام دائرة صحّة بابل الدكتور محمد هاشم الجعفري مشروعَ بناية الحياة السابعة، الذي تنفّذه العتبةُ العبّاسية المقدّسة من خلال ملاكات قسم الصيانة والإنشاءات الهندسيّة فيها، إسهاماً منها لدعم جهود الكوادر الطبّية لمجابهة وباء كورونا في المحافظة.
واستمع الجعفريّ الذي رافقه في هذه الجولة مديرُ مدينة مرجان الطبّية (المُقام المشروع ضمن مساحتها)، لشرحٍ موجز عن الأعمال الجارية حاليّاً من قِبل المشرفين على تنفيذه، وما وصلت إليه الأعمال من نسب إنجازٍ متقدّمة في وقتٍ قياسيّ رغم كلّ الظروف، مؤكّداً على تذليل جميع العقبات والصعوبات من أجل استكمال هذا المبنى بأسرع وقتٍ ممكن، وذلك لما سيقدّمه للمصابين بجائحة كورونا من خدماتٍ ويسهم في زيادة السعة السريريّة لردهات العزل في المحافظة، مبيّناً في الوقت نفسه أنّه في حال إنجازه سيُسهم في مواجهة جائحة كورونا في محافظة بابل، مقدّماً شكرَه الجزيل للعتبة العبّاسية المقدّسة وملاكاتها العاملة في هذا المشروع، لهذه المبادرة التي تعكس الشعور بالمسؤوليّة تجاه المجتمع والتحدّيات الكبيرة التي تواجه المواطنين العراقيّين، وتُسهم في تسريع النصر على هذه الجائحة.
من جهةٍ أخرى فإنّ الأعمال الجارية حاليّاً متواصلة في جميع أجزاء المشروع الثلاثة، الذي يُنفّذ على مساحة (3500) مترٍ مربّع ضمن محيط مدينة مرجان الطبّية، بواقع (98) غرفةً مفردة وأكثر من (25) غرفةً طبّية وخدميّة وإداريّة، وقد وصلت الأعمال الى نسب إنجازٍ متقدّمة وهي تسير وفقاً لما هو مخطّطٌ لها وبصورةٍ تتابعيّة ومن جزءٍ لآخر، ولغرض الاطّلاع على آخر ما توصّل إليه المشروع وتفاصيله اضغط هنا. https://alkafeel.net//projects/view.php?id=94
يُذكر أنّ هذه البناية هي واحدةٌ من بين ثلاث ردهاتٍ شرعت بتنفيذها كوادرُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى ومحافظة بابل، ومكمّلةٌ لأربع ردهاتٍ سبقتها، اثنتان في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وواحدةٌ في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والرابعةُ نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: