شبكة الكفيل العالمية
الى

بـ(19) ساعة عملٍ متواصلة وفي وقتٍ قياسيّ: تصاعد نسب إنجاز مشروع بناية الحياة السابعة في محافظة بابل

تشهد بناية علاج وإنعاش المصابين بوباء كورونا السابعة في محافظة بابل، التي تنفّذها ملاكاتُ قسم الصيانة والإنشاءات الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، تصاعداً في وتيرة أعمالها، وقد بلغت ساعاتُ العمل فيها الى (19) ساعة عملٍ متواصلة وبواقع ثلاث وجبات (صباحيّة – مسائيّة – ليليّة)، وذلك لأجل إنجازها ضمن ما هو مخطّطٌ لها ولتدخل في الخدمة بأسرع وقت، ممّا يسهم في التخفيف عن كاهل المصابين بهذا الوباء ويقلّل الزخم الحاصل على ردهات الحياة في المحافظة، ويزيد من السعة السريريّة لها في ظلّ تزايد أعداد الإصابات.
هذا بحسب ما أوضحه لشبكة الكفيل المهندسُ المقيم في المشروع عمار صلاح، وأضاف: "أنّ الأعمال حاليّاً موزّعة على جميع أجزاء المشروع، الذي تبلغ مساحته (3500) مترٍ مربّع ويضمّ (98) غرفةً مفردة (سويت)، إضافةً الى أكثر من (25) غرفةً تنوّعت بين الطبّية والإداريّة والخدميّة، وفقاً لخطّة عملٍ اتّبعناها وبما يضمن تواصل الأعمال وعدم تقاطعها مقسّمةً على أجزائه الثلاثة، حيث اتّبعنا في التنفيذ آليّة التتابع في الأعمال والانتقال من فقرةٍ الى أخرى ومن جزءٍ الى آخر.. وهكذا".
وعن أهمّ النسب التي حقّقتها الملاكاتُ العاملة في هذا المشروع، بيّن: "أنّ الأعمال الجارية حاليّاً هي:
- تنصيب وتركيب المقاطع الناقلة (الدكتات) لمنظومتَيْ دفع الهواء النقيّ وطرح الهواء الملوّث، التي تمّ تصنيعها في ورش قسم الصيانة والإنشاءات الهندسيّة، وقد وصلت نسبةُ الإنجاز الى 47%.
- تواصل الأعمال في تسليك منظومتَيْ الإنذار والحريق، وقد وصلت نسبةُ الإنجاز الى 85%.
- إكساء أرضيّات المجموعات الصحّية بمادّة السيراميك للغرف المفردة، وقد وصلت نسبةُ إنجازها الى 37%.
- إكساء الممرّات الفاصلة بين أجزاء المشروع الثلاثة وما يحيطه من بناياتٍ تابعة لمدينة مرجان الطبّية بمادّة (المقرنص)، حيث وصلت نسبةُ الإنجاز في هذه الأعمال الى 30%.
- تسليك منظومة الكهرباء أعمالها متواصلة وحسب ما حُدّد لها من أحمال، وبلغت نسبةُ إنجاز ما تمّ تسليكه الى 95%.
- مواصلة العمل بتثبيت المقاطع العازلة على جدران البناية (جبسن بورد)، وصلت نسبةُ إنجازها الى 95%".
يُذكر أنّ بناية الحياة السابعة في محافظة بابل هي واحدةٌ من بين ثلاث ردهاتٍ شرعت بتنفيذها ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى، ومكمّلةٌ لأربع بناياتٍ سبقتها، اثنتان في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وواحدةٌ في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والرابعة نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف، وجميعها جاءت امتثالاً لتوصيات المرجعيّة الدينيّة وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، لدعم الملاكات الصحّية في مجابهة وباء كورونا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: